صفقة الأسرى: إطلاق 900 أسيرة سورية ورفض مبالغ طائلة

صفقة الأسرى: إطلاق 900 أسيرة سورية ورفض مبالغ طائلة
  قراءة

الدرر الشامية: كشفت مصادر صحفية عن تفاصيل جديدة غاية في الأهمية عن صفقة إطلاق الأسرى التي تمت منذ قليل بين الجيش السوري الحر والنظام الأسدي، حيث رفض قائد بالجيش الحر مبالغ مالية طائلة عرضت عليه من عدة جهات، مقابل الإفراج عن الرهائن الإيرانيين، وأصر القائد على إخراج جميع المعتقلات السوريات من سجون الجيش النظامي.

 

كان النقيب المنحدر من مدينة الرستن والمنشق من عصابات الأسد منذ بدايات الثورة "عبد الناصر شمير أبو النصر" قائد المجلس العسكري الثوري فى الغوطة الشرقية، وقائد عملية تبادل الأسرى الإيرانيين، قد رفض مبالغ مالية طائلة عرضت عليه من عدة جهات مقابل الإفراج عن الإيرانيين المحتجزين، وكان يصرّ بشكل كبير على إخراج جميع المعتقلات السوريات والبالغ عددهن 900 أسيرة من سجون عصابات الأسد.

 

وكان الجيش الحر قد أتمّ اليوم عملية تبادل الأسرى مع قوات النظام برعاية مؤسسة إغاثية تركية وأفرج جيش الأسد عن 2130 أسير، مقابل اطلاق سراح 48 رهينة إيرانية.











تعليقات