مجموعة دول (5+5) تحمّل الأسد مسؤولية الجرائم التي ترتكب في حق الشعب السوري

مجموعة دول (5+5) تحمّل الأسد مسؤولية الجرائم التي ترتكب في حق الشعب السوري

الدرر الشامية: حمّلت مجموعة "5+5" -التي تضم دول المغرب العربي وفرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا ومالطا- نظام بشار الأسد المسؤولية عما يجري في سوريا من تقتيل وتشريد وجرائم إنسانية.

 

وأكد البيان لختامي لاجتماع وزراء خارجية دول المجموعة أمس في العاصمة الموريتانية نواكشوط أن هذه الجرائم -التي حملوا مسؤوليتها لنظام الأسد- لن تمر دون عقاب، وشددوا على إدانتهم لأي عملية عنف تقترف في حق السكان أيًا كان مصدرها. 

  كما أكد دعم دول المجموعة للائتلاف الوطني للمعارضة السورية بوصفه الممثل الشرعي للشعب السوري، وحث الائتلاف على الاستمرار في تعزيز هياكله الداخلية وضم كافة مكونات المجتمع السوري دون تمييز.   ودعا الوزراء في بيانهم لوقف كافة أشكال العنف والتوصل إلى "حل متفاوض عليه عبر مرحلة انتقالية تقود إلى تكريس الديمقراطية والتعددية بما يستجيب لتطلعات الشعب السوري، واحترام وحدة سوريا وحوزتها الترابية، والحقوق الأساسية والتعايش السلمي بين كل مجموعاتها العرقية والدينية".   كما حثوا أيضًا على توسيع مجموعة "أصدقاء سوريا"، وهي مجموعة صارت -حسب البيان- تترجم شيئا فشيئا التوافق الدولي المتزايد بشأن الأزمة السورية، مطالبين المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية الأخضر الإبراهيمي بمتابعة الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي فعلي وذي مصداقية يستند على خريطة طريق جنيف.




إقرأ أيضا