حفاظا على الأمن الوطني.. كاتب سعودي يطالب برفع الحظر عن شرب الخمور في المملكة

حفاظا على الأمن الوطني.. كاتب سعودي يطالب برفع الحظر عن شرب الخمور في المملكة
الدرر الشامية:

في مقالٍ له، تحت عنوان "سعد الصويان وقُوَيْريرات الوناسة" نشرته صحيفة "عكاظ" السعودية، طالب الكاتب السعودي عبد الله بن بخيت، السلطات السعودية برفع الحظر والمنع عن شرب الخمور، بشكل رسمي، في جميع أنحاء المملكة.

وذكر بخيت في مقاله أن مسألة شرب الخمور لم تطرح في الإعلام السعودي، ولم تجرؤ صحيفة سعودية على طرحها، متعجبا من عدم طرحها برغم انتشار أخبار التسمم الكحولي نتيجة شرب الخمر المصنّعة داخليًا، قائلًا: "نتعاطى مع هذه القضية بأسلوب النعامة".

واستطرد يبرر أهمية طرح الموضوع بشكل رسمي علني فقال: "وكأن من يشربون الخمر ليسوا من أبناءنا وإخواننا، ولا ندرك أن ضحايا هذا النوع من الخمر، هم من الطبقة المتوسطة والفقيرة، أما الأغنياء محبو الونّاسة، فقد أغنوا بأموالهم العصابات التي تهرّب الخمر الجيد، وتسرّبه داخل المملكة".

وأوضح أن هذه العصابات استولدت عصابات أخرى، عصابات التهريب ثم عصابات التوزيع ثم عصابات غسل أموال… إلخ، فالعصابة تولد أخرى ويختتم الأمر بتعريض الأمن الوطني للتهديد.

وشدد الكاتب السعودي على أنه "حان الوقت لكي نبدأ في مناقشة القضايا المسكوت عنها، لكي نتحرر من (الفوبيا) التي زرعها فينا (دعاة الصحوة)، حان الوقت الذي تتعاون فيه الأجهزة الأمنية مع الأجهزة الصحية مع الجهات المالية، لتقدير الخسائر الكبيرة من تسرّب الخمر الجيد عبر العصابات، والأضرار الكبيرة التي يسببها الكحول المغشوش الذي يصنع بالداخل، مضافًا إلى ذلك المبالغ المالية الضخمة التي تصرف خارج السعودية من جيوب طالبي هذا النوع من المتعة".

ورأى بخيت أن مثل هذه القضايا المهمة لا بد أن تناقش خارج فكر " الصندوق الصحوي"، بحسب تعبيره.

وذهب يطرح تساؤلا في إطار هدفها من كتابة هذا المقال، فقال: "هل قانون حظر دخول الخمور المملكة بالفعل منعل دخولها أو شربها؟ ، معتبرا أن طرح هذا السؤال والجواب عنه دون اعتبار  للأيديولوجية سيفتح بابا طالما كان مغلقا، وبحسب رؤيته المثيرة للجدل اعتبر أن هذا الإغلاق تسبب في غلق العقول عن التفكير العلمي والاقتصادي والعملي.

وجدير بالذكر أن الكاتب السعودي عبد الله بن بخيت مشهور بإثارة الجدل حول ثوابت الإسلام لتتسق مع رؤيته الليبرالية، موقفه المصادم لحكم الشرع في الخمر ليس جديد، حيث نشر تغريدة على حسابه بتويتر عام 2014 قال فيها: "“لم أجد في القرآن الكريم ما يحرم الخمر، ولا يوجد له عقوبة".

وهاجمه المغردون وقتها ودشنوا وسما بعنوان # عبدالله_بخيت_يحلل_الخمر ، عبروا تحته عن صدمتهم بهذ التصريح المخالف لقطعيات الإسلام

ونشرت أيضا مواقع سعودية وقتها ردّا عليه، كلام الشيخ عبد العزيز الطريفي، الذي قال فيه: إن مستحل شرب الخمر "كافر"، وذلك بعد مرور يوم واحد من زعم الكاتب "عبد الله بن بخيت" بأن شرب الخمر ليس حراما في دين الإسلام.

وقال "الطريفي" عبر حسابه الرسمي في منصة التواصل الاجتماعي "تويتر": "تحريم الخمر متواتر في الوحيين، وسُمّيت (أم الخبائث)، لأنها تولّدها أكثر من بقية الكبائر، كما أن استحلالها من علامات الساعة، ومستحلها كافر بالإجماع".




إقرأ أيضا