in ,

طالبان مصريان يتسببان في انتحار فتاة مصرية.. ركّبا لها صورا فاضحة تداولها شباب قريتها (صورة)

طالبان مصريان يتسببان في انتحار فتاة مصرية.. ركّبا لها صورا فاضحة تداولها شباب قريتها (صورة)

نجحت أجهزة الأمن المصرية في الوصول إلى المتسبب في واقعة انتحار الطالبة بسنت خالد شلبي، والتي وقعت ضحية عملية ابتزاز رخيصة، في قرية كفر يعقوب، التابعة لمركز ومدينة كفر الزيات، بمحافظة الغربية.

واتضح أن أحد المتهمين طالبٌ في الصف الثاني الثانوي الأزهري وزميل الطالبة المنتحرة، والثاني طالب في جامعة الأزهر،

وكشفت مصادر، أن الطالبين المتهمَين من أبناء القرية التي تعيش بها الطالبة وأسرتها، وأن أحدهما يسكن مع والدته منذ عشر سنوات بعد انفصالها عن والده.

وعقب الإعلان عن انتحار الفتاة، وتحرك أسرتها لتحرير محضر تشهير، اختفى الطالبان وأسرتهما بعيدا عن الأعين خوفا من بطش الأهالي بهم، بعد انتشار حقيقة الأمر بينهم، وبراءة الطالبة المنتحرة من الصور الفاضحة المركّبة.

وأكد مصدر من القرية، أن واقعة التشهير بـ “بسنت”، ليست الأولى من نوعها في القرية، إذ اتضح أن الطالبين المتهمين، يمتلكان الخبرة في تركيب وفبركة الفيديوهات والصور، بالإضافة إلى اختراق الحسابات الشخصية للفتيات، وفي نفس القرية تعرضت فتيات، لمثل هذه الابتزازت من المتهمين ذاتهما، والتي من المنتظر أن تكشفها التحقيقات، خلال الأيام المقبلة.

وقال المحامي عبد الله أبو المجد أن “بسنت” ابتلعت حبة من حبوب حفظ الغلال السامة، عقب صلاة الجمعة مباشرة، حيث إنها كانت تعاني حالة نفسية سيئة للغاية، بعد أن أقدم المدرس بالتنمر عليها أمام زملائها الفتيات والشباب، بقوله: “ما انتي شاطرة أهوه.. بقيتي ترند زي ترند شيماء”، وهو ما أثار استيائها وحزنها بعد أن ضحك الحاضرون.

وأضاف أبو المجد، أن “بسنت” شعرت بنوع من السخرية دون أن تعرف أي شيء عن صورها المركبة المنتشرة بين زملائها وأهل القرية، وباستفسارها من بعض زميلاتها، صدمت  بأن هناك صورا وفيديوهات فاضحة لها، يتداولها شباب القرية.

وتابع “أبو المجد”: عادت بسنت إلى منزلها في حالة من الانهيار النفسي والبكاء المنهمر، في نفس الوقت الذي كان الناس يتوجهون فيه إلى المساجد لأداء صلاة الجمعة، وبينهم والدها.

واستطرد: “ثم فوجئ الجميع بابتلاعها حبة حفظ الغلال السامة، أثناء صلاة الجمعة، تاركة رسالة في كتبها الدراسية، كتبتها بخط يدها، وخلال عمل الإسعافات لها لإنقاذها، قالت: أنا بنت محترمة، موضحة أن بعض الشباب حاولوا التقرب منها بالكلام وإقامة علاقة حب، غير أنها رفضت، فرد أحدهم على رفضها بقوله: هجيبك الأرض، وكان هذا التهديد قبل الواقعة بنحو خمسة أيام”.

ولفت أبو المجد إلى أن بسنت “لم تُعر إلى تهديده أي اهتمام حتى يوم واقعة تنمر المدرس عليها داخل الدرس”، مشيرا إلى أنها فوجئت بانتشار صور وفيديوهات مفبركة لها على بعض هواتف شباب القرية المحمولة، مما دفعها إلى التخلص من حياتها، بعدما تركت رسالة تؤكد فيها براءتها.

طالبان مصريان يتسببان في انتحار فتاة مصرية.. ركّبا لها صورا فاضحة تداولها شباب قريتها (صورة)

ماذا تعتقد؟

بعد استيلائها على الاقتصاد.. أسماء الأسد تسعى للسيطرة على وزارة الداخلية

بعد استيلائها على الاقتصاد.. أسماء الأسد تسعى للسيطرة على وزارة الداخلية

فيديو يرصد ظاهرة مخيفة نادرة الحدوث في السعودية .. ومصادر تعلق

فيديو يرصد ظاهرة مخيفة نادرة الحدوث في السعودية .. ومصادر تعلق