in ,

أول رد من واشنطن على اتهام “نيويورك تايمز” لها بارتكاب مجزرة مروعة في سوريا

أول رد من واشنطن على اتهام

ردت الولايات المتحدة الأمريكية على تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” يتهم سلاح الجو الأمريكي بارتكاب مجزرة مروعة في سوريا، قبل عامين.

وأصدرت القيادة المركزية الأمريكية “سينتكوم” بيانًا أعلنت فيه أن الضربات التي ذكرتها الصحيفة في الباغوز شرقي سوريا، كانت دفاعًا عن النفس، ضد هجمات تنظيم الدولة.

وأضافت أن هناك خطوات اتخذت حينها لاستبعاد فرضية وجود أشخاص مدنيين في الموقع قبل قصفه.

وزعم المتحدث باسم الجيش الأمريكي “بيل أوربان” أن “سينتكوم” أعدت تقريرًا مفصلًا عن العملية، عرضت فيه كافة الأدلة المتعلقة بالضربة، وأن سقوط القتلى المدنيين لم يكن مقصودًا.

وأكد المسؤول أن بلاده تتحمل مسؤولية القتلى المدنيين، وادعى أن بعض النساء والأطفال من ضمن القتلى الـ 60 كانوا ممن يحملون السلاح، ولا يمكن اعتبارهم من المدنيين.

الجدير ذكره أن صحيفة “نيويورك تايمز” أكدت في تحقيق نشرته مؤخرًا، أن طائرات أمريكية من دون طيار ارتكبت مجزرتين بشعتين، قبل عامين، وسط تجمع للنساء والأطفال في الباغوز، قرب دير الزور، عبر استهداف التجمع بقنبلتين تزنان 3000 رطل.

ماذا تعتقد؟

ولي العهد السعودي يبشر السعوديين بإنشاء

ولي العهد السعودي يبشر السعوديين بإنشاء “أول مدينة غير ربحية” في العالم

مشهد صادم في دمشق.. طلاب سوريون يتعلقون بسيارة قمامة للذهاب إلى مدارسهم

مشهد صادم في دمشق.. طلاب سوريون يتعلقون بسيارة قمامة للذهاب إلى مدارسهم