in ,

موقع أمريكي: هناك شرخ عربي واضح بمسألة التطبيع مع نظام الأسد

موقع أمريكي: هناك شرخ عربي واضح بمسألة التطبيع مع نظام الأسد

ذكر موقع الحرة الأمريكي أن هناك شرخ واضح في الموقف العربي من التطبيع مع نظام الأسد، بدا جليًا في مواقف بعض تلك الدول، خلال الأيام القليلة الماضية.

وأضاف أن الموقف القطري المعارض لعملية التطبيع يتماهى مع الموقف التركي، ومن المرجح أن تنضم دول عربية أخرى كالسعودية لتيار المعارضين.

ونقل الموقع عن المحلل السياسي السوري غسان إبراهيم، أن المحادثات بين وفدي استخبارات نظام الأسد والسعودية لا تعني أن هناك تطبيع في العلاقات، في الوقت الحالي.

ويضيف أن الرياض تتطلع أولًا لإبعاد إيران وهو أمر لن يحدث طالما أن الأسد هو ذراع إيران الظاهرة في سوريا، كما هو الحال لحزب الله في لبنان.

كما نقل الموقع عن الأكاديمي القطري “علي الهيل” أنه طالما أن الأسد لم يقم بخطوات جادة تجاه الشعب السوري وملف المعتقلين واللاجئين والنازحين فإنه من المستبعد حصول إجماع عربي على تطبيع العلاقات مع نظامه.

ورجّح “الهيل” عدم اتخاذ العراق خطوات على طريق التطبيع مع النظام السوري، في المدى القريب، وتأثُر التطبيع سلبًا بمواقف دول كتركيا وقطر.

ورأى الموقع أنه ليس من الضروري أن يحجّم نظام الأسد النفوذ الإيراني في ظل التقارب مع دول كالإمارات والبحرين ومصر، وخصوصًا أن علاقاته بطهران تعود لحرب العراق مع إيران.

وكانت عدة دول عربية اتخذت خطوات عملية لتطبيع علاقاتها مع الأسد، إذ فتحت الأردن حدودها أمام المسافرين والمبادلات التجارية، وحدثت زيارات دبلوماسية متبادلة بين الجانبين، كما زار وزير الخارجية الإماراتي -قبل أيام- دمشق، والتقى ببشار الأسد ووزير خارجيته.

ماذا تعتقد؟

خبير اقتصادي موالٍ.. ضرائب نظام الأسد على أجهزة هواتف المحمول تفوق تكاليف تصنيعها

خبير اقتصادي موالٍ.. ضرائب نظام الأسد على أجهزة هواتف المحمول تفوق تكاليف تصنيعها

محلل سياسي يستبعد انضمام السعودية لمحور الإمارات في التطبيع مع نظام الأسد .. ويكشف الأسباب

محلل سياسي يستبعد انضمام السعودية لمحور الإمارات في التطبيع مع نظام الأسد .. ويكشف الأسباب