in ,

تعليق ناري من إعلامي قطري على زيارة ابن زايد للأسد

تعليق ناري من إعلامي قطري على زيارة ابن زايد للأسد

علق الإعلامي القطري جابر الحرمي، اليوم الأربعاء، على زيارة وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان إلى سوريا ولقائه برئيس النظام “بشار الأسد”.

وقال جابر الحرمي: “عائلة الأسد ورجالاته وأمواله واستثماراته .. كلها في #الامارات .. فلماذا الاستغراب من زيارة عبدالله بن زايد إلى #دمشق ولقاء الأسد ..؟!”.

وأضاف الإعلامي القطري “سبق الزيارة افتتاح السفارة ومساعدات واتصالات مع رأس النظام الذي يواصل قتل وتشريد شعبه منذ 11 عامًا”.

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، أجرى أمس الثلاثاء، زيارة للعاصمة السورية دمشق هي الأولى منذ عام 2011، برفقة عدد من المسؤولين الإماراتيين.

وشدد وزير الخارجية الإماراتي على دعم بلاده لجهود الاستقرار في سوريا، معتبراً أن ما حصل في سوريا أثر على كل الدول العربية.

وأعاد ناشطون عقب لقاء عبدالله بن زايد مع بشار الأسد تداول مقطع فيديو لمداخلة الوزير الإماراتي في مؤتمر أصدقاء سوريا الذي عقد في باريس عام 2012 لدعم الثورة السورية ضد “الأسد”.

وقال “ابن زايد” في الفيديو القديم: “لا أعرف كم من أعداد إخوتنا في سوريا قبل أن نبحث عن تغيير هذه الاستراتيجية”. في إشارة لعجز المجتمع الدولي عن انقاذ الشعب السوري من آلة بطش النظام.

وهاجم ” ابن زايد” نظام الأسد حينها، وتساءل قائلًا: “إلى متى سنعطي هذا النظام الحجة علينا بأنه يستطيع أن (يضحك ويضحك ويضحك) على المجتمع الدولي والشعب السوري يموت؟”.

وسخر مغرّدون من تناقض عبدالله بن زايد، في تصريحاته عام 2012، ولقائه أمس برئيس النظام السوري، ووصفوه بأنه كان غائبا الوعي.

الجدير ذكره أن دولة الإمارات كانت من أوائل الدول العربية التي طبعت علاقاتها مع نظام الأسد، وسارعت لفتح سفارتها بدمشق في العام 2018، كما تلقى ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، اتصالًا هاتفيًا من بشار الأسد، قبل مدة.

ماذا تعتقد؟

دولة خليجية تقسو على لبنان وتُوقف كافة أنواع التأشيرات للبنانيين

دولة خليجية تقسو على لبنان وتُوقف كافة أنواع التأشيرات للبنانيين

سامح شكري يطالب الأسد باتخاذ عدة إجراءات إن أراد العودة للجامعة العربية

سامح شكري يطالب الأسد باتخاذ عدة إجراءات إن أراد العودة للجامعة العربية