in ,

“الشرق الأوسط”: مساعٍ روسية لتقييد تركيا في شمال سوريا

"الشرق الأوسط": مساعٍ روسية لتقييد تركيا في شمال سوريا

ذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” أن روسيا تبذل في هذه الأوقات جهودًا كبيرة لتقييد تركيا، والالتفاف على العملية العسكرية المرتقبة للأخيرة في شمال وشمال شرق سوريا.

وأضافت أن موسكو كثفت اتصالاتها بالأطراف السورية مؤخرًا، إذ زار وفد من “جبهة السلام والحرية” الذي يترأسه أحمد الجربا، روسيا، والتقى بوزير خارجيتها “سيرغي لافروف”، وبحث معه سبل دفع العملية السياسية في سوريا، وفق القرار الدولي 2254.

وبحسب الصحيفة فإن زيارة وفد “جبهة السلام والحرية” هدفها عرقلة أي تحرك عسكري تركي في شمال سوريا، الذي تسبب باستنفارات عسكرية لكافة القوى، بما فيها قوات النظام.

وأوضحت أن وفدا من مجلس سوريا الديمقراطي، الذراع السياسية لـ “قسد”، سيزور روسيا، بعد غد الثلاثاء، لمناقشة الأوضاع في شمال شرقي سوريا.

ولفتت إلى أن موسكو تقوم بأداء دور الوسيط بين “قسد” ونظام الأسد، رغم التباين الكبير بين الطرفين في عدة مسائل رئيسية، إذ تضغط روسيا على النظام للتجاوب مع المطالب الكردية.

وذكر مصدر روسي للصحيفة أن التلويح التركي بشن عمل عسكري لا زال بعيدًا عن التحقق، لأسباب كثيرة، وخصوصًا أن موسكو تفاوض الأكراد حاليًا على الانسحاب من بعض المناطق ونشر الشرطة العسكرية الروسية لإزالة الذريعة التركية.

وبيّن المصدر أن روسيا لا ترغب بتدهور الوضع العسكري في شمال سوريا، وخصوصًا أن اجتماع “أستانة” أصبح على الأبواب، إذ من المقرر عقده منتصف شهر كانون الأول القادم.

وتعلق موسكو أملًا كبيرًا على مؤتمر “أستانة” المقبل، إذ سيتم خلاله تقريب وجهات النظر بين تركيا وروسيا وإيران، بشأن عدة ملفات في سورية، في وقت باتت فيه طهران غاضبة من موسكو بعد التصريحات الإسرائيلية الأخيرة عن موافقة “بوتين” خلال لقائه بـ “بينيت” على استمرار الضربات الإسرائيلية ضد مواقع ميليشيات إيران بسوريا.

ماذا تعتقد؟

المتهم لاجئ سوري.. جرحى بهجوم بالسلاح الأبيض داخل قطار بألمانيا

المتهم لاجئ سوري.. جرحى بهجوم بالسلاح الأبيض داخل قطار بألمانيا

الأزمة تزداد اشتعالا.. الغرف التجارية السعودية تعلن وقف التعامل مع الشركات والحكومة اللبنانية

الأزمة تزداد اشتعالًا.. الغرف التجارية السعودية تعلن وقف التعامل مع الشركات والحكومة اللبنانية