in ,

إيران تستحوذ تدريجيًا على قطاع الكهرباء في مناطق الأسد

إيران تستحوذ تدريجيا على قطاع الكهرباء في مناطق الأسد

تسعى إيران بجد للسيطرة على قطاع الكهرباء في سوريا مستغلة خلو السوق من أي منافسة تذكر بسبب العقوبات الأمريكية والأوروبية.

وكانت شركة “بيمانير” الإيرانية قد وقعت عقدا الشهر الماضي مع نظام الأسد لإعادة بناء وتأهيل محطة محردة بريف حماة بقدرة 576 ميغاوات مقابل 99.5 مليون يورو.

كما وقعت شركة “مبنا” الإيرانية في سنة 2018 اتفاقا مع نظام الأسد لبناء محطة توليد كهرباء بقدرة 540 ميغاواط في مدينة اللاذقية مقابل 411 مليون يورو.

وعقدت إيران اتفاق مع نظام الأسد في سنة 2017 لبناء 5 مجموعات غازية في مدينة بانياس بالإضافة إلى إعادة تأهيل محطة حلب الحرارية ومحطة جند في حمص.

ويرى مراقبون أن إيران تمكنت من التغلب على روسيا فيما يخص الاستحواذ على قطاع الطاقة الكهربائية في مناطق سيطرة نظام الأسد.

يشار إلى أن روسيا تسيطر على أغلب الموانئ السورية وتستحوذ على قطاع المناجم بعقود تتراوح لعشرات السنين.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد صراعًا بين روسيا وإيران حول من يبسط نفوذه أكثر على أهم منابع الطاقة والمواقع الاستراتيجة هناك وذلك بهدف خدمة مصالحهم في المنطقة.

ماذا تعتقد؟

للسعوديين فقط منذ 16 عامًا.. لكن للعمالة الأجنبية حيلة ماكرة للعمل فيه (فيديو)

للسعوديين فقط منذ 16 عامًا.. لكن للعمالة الأجنبية حيلة ماكرة للعمل فيه (فيديو)

أول رد من تركيا على نقل منظومة" إس 400" الروسية إلى قاعدة انجرليك

أول رد من تركيا على نقل منظومة (إس 400) الروسية إلى قاعدة إنجرليك