in ,

باستثناء الأمراء وأولياء العهد.. الكويت تمنع إطلاق أسماء الأشخاص على المدن

باستثناء الأمراء وأولياء العهد.. الكويت تمنع إطلاق أسماء الأشخاص على المدن

يناقش المجلس البلدي الكويتي، يوم الاثنين المقبل، مشروع القرار الذي أحالته إلى المجلس وزيرة الأشغال ووزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، رنا الفارس، والخاص بضوابط وقواعد تسميات المدن والضواحي والمناطق والطرق والشوارع والميادين والمتضمن 13 مادة قانونية، خلال جلسته العادية.

ويشمل المشروع منع إطلاق أسماء الأشخاص على المدن وحصرها فقط في الأمراء أو أولياء العهد، بالإضافة إلى إطلاق أسماء الرموز الوطنية البارزة على الشوارع، وتشكيل لجنة برئاسة مدير عام البلدية، تضم 7 جهات، لإبداء الرأي في التسميات الجديدة والمقترحة، ليتم اعتمادها من المجلس.

وذكرت المادة الأولى أن المجلس البلدي هو الذي يختص بتسمية المدن والضواحي والمناطق والطرق والشوارع والميادين، وفقا للضوابط والقواعد الواردة في هذا القرار.

بينما ضبطت المادة الثانية التسميات، بحيث تكون وفق التصور الذي يحافظ على الهوية الكويتية الأصيلة والتراث الوطني بجميع أشكاله، وكذلك ينبغي أن تعكس انتماء الكويتيين الثقافي لمحيطهم الخليجي والعربي والإسلامي والعالمي.

وحصرت المادة الثالثة مجالات التسميات، في الأشخاص الطبيعيين عموما، والبلدان والمدن عموما، والأحداث التاريخية ذات الأهمية، والمفردات ذات الدلالة المهمة في التراث الكويتي، والمنظمات والمؤسسات الخليجية والعربية والإسلامية والعالمية، والتسميات المحددة المعاني بالأوصاف الحميدة مثل الكرامة، النهضة.

وحظرت المادة الرابعة إطلاق أسماء الأشخاص على المدن والضواحي والمناطق، إلا لمن تولى مسند الإمارة أو ولاية العهد في دولة الكويت، وكذلك حظر إطلاق أسماء الملوك والسلاطين، والأمراء ورؤساء الدول والحكام على الشوارع والطرق والميادين، إلا بناء على طلبٍ من الديوان الأميري أو ديوان ولي العهد أو مجلس الوزراء.

وذكرت المادة الخامسة أن إطلاق أسماء الأشخاص على الطرق والشوارع والميادين، يقتصر على حكام الكويت ولاة العهد، والرموز الوطنية البارزة ممن لهم إسهامات وطنية مهمة، والبارزين من العسكريين ممن لهم البطولات في ميادين الدفاع عن الوطن والأمة، والشهداء، والبارزين ممن لهم إنجازات لها انعكست بالإيجاب على المجتمع الكويتي.

وحددت المادة السادسة الضوابط التي ينبغي مراعاتها عند تسمية المدن والضواحي والمناطق والميادين والطرق والشوارع، وهي:

1- الأولوية في اختيار أسماء الأماكن أو الأحداث التاريخية للتسميات الكويتية ثم الخليجية فالعربية فالإسلامية فالعالمية، ولن يكون اختيار الأسماء عاكسًا لمعان مهمة للمجتمع الكويتي.

2– عدم مخالفة التسميات للنظام العام والآداب العامة داخل المجتمع الكويتي.

3– لا يطلق اسم الشخص الواحد على أكثر من موقع في الدولة.

4 – عدم تكرار الأسماء لذات العائلة في المنطقة الواحدة.

5- لا توضع الألقاب على لوحة الأسماء، باستثناء أسماء السلاطين والملوك والأمراء والحكام والرؤساء.

6- ألا يزيد الاسم على ثلاثة أسماء، ولا يختصر اختصارا مخلًا بالمعنى المقصود

7- كتابة رقم الشارع بشكل واضح على اللوحات التعريفية مقترنا باسم الشارع.

8- كتابة التسميات باللغتين العربية والانجليزية بشكل واضح ظاهر.

ماذا تعتقد؟

جنرال إسرائيلي يكشف عن صفقة سرية بين تل أبيب وموسكو بشأن سوريا

جنرال إسرائيلي يكشف عن صفقة سرية بين تل أبيب وموسكو بشأن سوريا

اجراء سعودي حاسم ضد لبنان عقب تسريبات وزير الخارجية

إجراء سعودي حاسم ضد لبنان عقب تسريبات وزير الخارجية