in ,

“وإذا الموؤدة سئلت”.. سوري يعذب طفلته ويقلتها بدم بارد ويدفنها بشكل سري في دمشق

"وإذا الموؤدة سئلت".. سوري يعذب طفلته ويقلتها بدم بارد ويدفنها بشكل سري في دمشق

كشفت وزارة الداخلية السورية التابعة للنظام، تفاصيل جريمة مروعة طالت طفلة في الخامسة من عمرها على يد والدها وزوجته في ريف دمشق.

وقالت الوزارة على صفحتها الرسمية في موقع “فيسبوك”: إن “الأب (علاء . ن) دفن طفلته (حلا) مساء وبشكل سري، دون إشهار أو إخبار الجهات المختصة وبشكل مريب”.

وأظهرت التحقيقات التي أجرتها شرطة ناحية النشابية أن الطفلة كانت تقيم مع والدها وزوجته، لأن والدتها مطلقة، وأنها كانت تتعرض لتعذيب قاس.

ودفعت الشكوك الشرطة إلى استخراج جثة الطفلة، خاصة بعد تناقض أقوال الأب وزوجته، حول سبب الوفاة.

وكانت آثار التعذيب من ضرب وحرق، تبدو على جسد الطفلة بالكامل، وهو ما جعل الأب يعترف “بإقدامه على ضرب ابنته بشكل مبرح بواسطة خرطوم وقيامه بتربيطها من يديها وحرقها سابقا بواسطة السجائر وذلك بتحريض من زوجته، وبذريعة أن الطفلة تقوم بتوسيخ ثيابها باستمرار”.

وأضافت الوزارة أن الطفلة فارقت الحياة بعد أن قيدها والدها وضربها طيلة ساعات، فنقلها بشكل سري من محلة كفر بطنا إلى النشابية ودفنها في مقبرة (حزرما) مكان إقامة أهل زوجته.

ماذا تعتقد؟

حكومة النظام السوري تمهد لإلغاء الدعم عن نصف مليون سوري

حكومة النظام السوري تمهد لإلغاء الدعم عن نصف مليون سوري

تركيا تعلن عن قرار جديد يخص المرضى القادمين من الشمال السوري

تركيا تعلن عن قرار جديد يخص المرضى القادمين من الشمال السوري