in ,

طرد طالبة ” بدون ” من المدرسة تشعل غضبا واسعا في الكويت

غضب في الكويت بسبب طرد طالبة " بدون " من المدرسة

أثارت حادثة طرد طالبة من المدرسة في الكويت بسبب أنها تنتمي إلى فئة البدون (عديمو الجنسية) غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت صحيفة “الأنباء” أن إدارة مدرسة حكومية في منطقة الفروانية، طردت طالبة في الصف الأول الابتدائي، بسبب عدم امتلاكها إقامة أو جواز سفر.

ونقلت الصحيفة عن أم الطفلة البالغة ست سنوات أنها فوجئت “بطرد ابنتها من مدرسة حكومية بعد أن باشرت دوامها المدرسي منذ بداية العام الدراسي الحالي”.

وأضافت أنه تم تسجيل ابنتها في المدرسة “حسب النظم واللوائح والشروط التي أعلنت عنها الوزارة” وأن أشقاءها مسجلون أيضا في المدارس الحكومية.

وتابعت “وقد تمت الموافقة عليها من قبل المسؤولين في منطقة الفروانية، والتحقت بالفعل بصفها الأول منذ بداية العام الدراسي، قبل أن تبلغ بإخراجها من الصف إلى خارج سور المدرسة”.

وأوضحت أن البطاقة الأمنية التي تمنحها السلطات لـ”البدون” فعالة بالنسبة للطفلة، مناشدة وزير التربية والتعليم علي المضف بالتدخل لحل القضية.

وهزت الحادثة الرأي العام في الكويت وطالب نشطاء ومدونون على مواقع التواصل الاجتماعي بإقالة المسؤول عن طرد الطفلة من المدرسة.

وغرد النائب في مجلس الأمة الكويتي حمد المطر قائلا: “إن صح هذا الخبر فإنه إساءة للكويت ولنا جميعاً، وسيكون لنا وقفة جادة ضد هذا الإجراء غير المقبول”.

أما الإعلامي أبو طلال الحمراني فقال: “طرد طالبة في الصف الأول الإبتدائي من فئة غير محددي الجنسية كارثة إنسانية بجميع المقاييس مهما كانت الأسباب، فنحن في دولة وصلت مساعداتها وخيراتها شتى بقاع الأرض فكيف تظلم هذه الطفلة وهي بيننا !!”.

فيما كتب خالد سلطان النايل ” ‏ترتدي ساعتها وفي كامل أناقتها .. اجزم بأن هذا اليوم كان لها حُلم .. لم تتخيل بأن أقلامها ستكسر و دفاترها ستمزق وثياب المدرسة ستجالسها وتواسيها لتحكي لها قصة وطن …عاجز عن لملمة طفولتها .” .

ويعاني أكثر من 250 ألف من فئة “البدون” في الكويت من حرمانهم من حقوقهم المدنية والوظائف والالتحاق بالمدارس والجامعات.

ويطالب “البدون” بالحصول على الجنسية الكويتية، لكن الحكومة تعتبرهم مقيمين بصفة غير شرعية، وقد أطلقت عليهم هذه التسمية منذ سنوات لكونهم لا يحملون أي وثائق تثبت انتمائهم للكويت.

ماذا تعتقد؟

أمير سعودي يدق ناقوس الخطر ويحذر دول عربية وخليجية من هذا الخطر

أمير سعودي يدق ناقوس الخطر ويحذر دول عربية وخليجية من هذا الخطر

تغير طفيف في سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار

تغير طفيف في سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار