in ,

مراقبون: المشهد حول العملية العسكرية التركية في سوريا سيتضح بعد لقاء بايدن وأردوغان

مراقبون: المشهد حول العملية العسكرية التركية في سوريا سيتضح بعد لقاء بايدن وأردوغان

رأى مراقبون سياسيون أن المشهد في الشمال السوري سيتضح أكثر بعد لقاء الرئيسين الأمريكي جو بايدن والتركي رجب طيب أردوغان، في حال سيكون هناك عملية عسكرية أم لا ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”.

وقال المراقبون إن قوات “قسد” الآن هي أمام خيارات صعبة في ظل تصاعد التهديدات التركية بشن عملية عسكرية ثالثة ضدها، وأن أحلى هذه الخيارات مر بالنسبة لها، فربما ستضطر إلى إبرام اتفاق عسكري مع الروس لوقف التوغل التركي في مناطقها.

وأوضحوا أن المشهد سيتضح أكثر بعد لقاء بايدن وأوردغان على هامش قمة المناخ، المقرر عقدها في مدينة غلاسكو في اسكتلندا في الأيام القادمة، وربما تحدد نتائج اللقاء ملامح التحرك العسكري التركي ضد قوات “قسد”، وفق موقع “العربي الجديد”.

ووصف الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد” رياض درار، التصعيد التركي بأنه غير مبرر، موضحاً أن هذا التصعيد هو محاولة لتغيير الاتفاقات القائمة التي عقدت مع الطرفين الروسي والأمريكي في المنطقة.

وأعرب درار عن اعتقاده بأن أردوغان يعاني من صراعات داخلية، لذا يريد نقل المعركة إلى خارج حدود تركيا، مشيراً إلى أن أردوغان لم ينفذ الاتفاقيات التي حصلت في السابق.

ماذا تعتقد؟

عقب الأزمة الكبيرة التي أحدثها.. جورج قرداحي يقع في شباك ناشطة سورية "شاهد"

عقب الأزمة الكبيرة التي أحدثها.. جورج قرداحي يقع في شباك ناشطة سورية “شاهد”

مدعومًا من إيران و"حزب الله".. جورج قرداحي يحسم مسألة استقالته من الحكومة اللبنانية

مدعومًا من إيران و”حزب الله”.. جورج قرداحي يحسم مسألة استقالته من الحكومة اللبنانية