in ,

في تطور جديد.. بادية حمص تبتلع مجموعة عناصر من مخابرات الأسد

في تطور جديد.. بادية حمص تبتلع مجموعة عناصر من مخابرات الأسد

ابتلعت بادية حمص مجموعة عناصر من مخابرات الأسد، بطريقة جديدة ومبتكرة، لم تشهد لها المنطقة مثيلًا منذ عدة أشهر.

وقال موقع “عين الفرات”: إن مجهولين أقاموا، خلال الأيام القليلة الماضية، عدة حواجز طيارة على طريق حمص- تدمر – دير الزور، وكانوا يرتدون لباسًا عسكريًا ترتديه عادةً ميليشيات النظام.

وأضاف أن قوات الأسد فقدت مؤخرًا مجموعة مكونة من ثلاثة عناصر، يتبعون للأمن العسكري، كانوا يستقلون سيارة عسكرية، بعد مرورهم على إحدى تلك الحواجز، التي كانت ترفع علم النظام وشعارات خاصة بفرقة ماهر الأسد.

وأوضحت المصادر أن عملية الخطف تمت عند مفرق الحجار، حيث ترك الخاطفون السيارة التي كانت تقل العناصر في نفس مكان وقوف الحاجز الطيار، بعد قيامهم بعطب إطاراتها.

ورغم خضوع بادية حمص اسميًا لسيطرة نظام الأسد إلا أنها تشهد هجمات مستمرة ونشاطات متزايدة لخلايا تابعة لتنظيم “الدولة”.

تجدر الإشارة إلى أن جهود قوات النظام والميليشيات الإيرانية المدعومة بغطاء جوي روسي، فشلت عدة مرات بإنهاء نشاط خلايا تنظيم الدولة في البادية السورية، إذ بقيت الهجمات مستمرة رغم شن عدة عمليات تمشيط.

ماذا تعتقد؟

المونيتور": نظام الأسد يستخدم مساعدات الأمم المتحدة كسلاح ضد مخيم الركبان

المونيتور”: نظام الأسد يستخدم مساعدات الأمم المتحدة كسلاح ضد مخيم الركبان

ضاحي خلفان يعلن عن السر وراء تصريحات "قرداحي" المسيئة للسعودية

ضاحي خلفان يعلن عن السر وراء تصريحات “قرداحي” المسيئة للسعودية