in ,

فجر السعيد تهاجم جورج قرداحي وتضعه في موقف حرج بعد تصريحاته المسيئة

بعد تصريحاته المسيئة.. فجر السعيد تهاجم جورج قرداحي وتضعه في موقف محرج

شنّت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، هجومًا لاذعًا، على وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بعد تصريحاته المسيئة للسعودية.

وقالت “السعيد” خلال تقديم برنامجها “هنا الكويت”: “قرداحي كان مذيعًا في إذاعة ما حد يعرفه، خذوه (إم بي سي) لمعوه وعدلوه وسوو له قيمة  وقدر، ولما صار له قيمة من فلوس السعودية أول ما استلم منصب سياسي كشف عن وجهه القبيح”.

وأضافت الإعلامية الكويتية: “هذا كان حاقدًا وهو شغال في السعودية ويأكل من خيرها كل هذه السنين”.

وطالبت فجر السعيد جورج قرداحي، بتقديم استقالته، وقالت:” أنت وزير إعلام أي كلام تقوله حتى لو في بيتك محسوب على الدولة اللبنانية”.

وتابعت: “أنت مسؤول سياسي، لم تطلع تقول هذا التصريح معناه إنه تصريح دولة ورئيسك لما يطلع يقول لا يمثل الدولة قوله استقيل”.

واستطردت: “هذا السؤال المليون لجورج (من سيربح المليون؟) بعطيك 3 إجابات اختار الإجابة الأولى “تستقيل” والإجابة الثانية “ما تستقيل”، والإجابة الثالثة “الاستعانة بحسن جوهر” لأنه يشوف الحوثيين حكماء”.

وكان جورج قرداحي، أعلن عن تأييده لميليشيات الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران ضد السعودية الأمر الذي تسبب في حالة من الغضب داخل المملكة.

وقال “قرداحي” خلال استضافته في برنامج “برلمان شعب” على موقع “يوتيوب”، إن استهداف الحوثي للمملكة بالمسيرات والصواريخ الباليستية هو دفاع عن النفس.

ووصف وزير الإعلام اللبناني الحرب التي تشنها السعودية والإمارات ضد الحوثيين في اليمن بعد انقلابه على الشرعية بأنها “اعتداءات خارجية”.

وقال  “لا مجال للمقارنة بين جهد حزب الله في تحرير الأرض اللبنانية، وبين دفاع الحوثيين عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي تقوم به السعودية والإمارات”.

هذا واستدعت كلٌّ من السعودية والكويت والإمارات، أول أمس الأربعاء، سفراء لبنان لديها، للاحتجاج رسميًا على تصريحات جورج قرداحي المسيئة.

ماذا تعتقد؟

واشنطن تحمّل نظام الأسد مسؤولية فشل اجتماعات اللجنة الدستورية الأخيرة

واشنطن تحمّل نظام الأسد مسؤولية فشل اجتماعات اللجنة الدستورية الأخيرة

المونيتور": نظام الأسد يستخدم مساعدات الأمم المتحدة كسلاح ضد مخيم الركبان

المونيتور”: نظام الأسد يستخدم مساعدات الأمم المتحدة كسلاح ضد مخيم الركبان