in ,

محكمة التمييز الكويتية تبرئ ضابطي أمن دولة أحدهما من الأسرة الحاكمة من تهمة تسريب معلومات (وثيقة)

محكمة التمييز الكويتية تبرء ضابطي أمن دولة أحدهما من الأسرة الحاكمة من تهمة تسريب معلومات (وثيقة)

قضت محكمة التمييز في الكويت، أمس (الاثنين)، ببراءة ضابطي جهاز أمن الدولة، ناصر الطيار، والشيخ فيصل السلمان الصباح، في القضية المعروفة بـ “تسريبات أمن الدولة”، ويعد هذا الحكم نهائيا.

وألغت محكمة التمييز الحكم الصادر من محكمة الاستئناف، التي قضت بإدانة وحبس ضابطي أمن الدولة لمدة سبع سنوات، وقضت ببراءة المتهمَين، وأيدت براءة الباقين، ويعد حكم “التمييز” نهائيا، وبه يسدل الستار على قضية تسريبات جهاز أمن الدولة.

واستندت محكمة التمييز في حيثيات تبرئتها لـ(الطيار والصباح) في قضية “التسريبات”، إلى أن الاتهام شائعٌ بين العاملين ولا يمكن حصره في شخص معين.

كما ذكرت المحكمة في حيثياتها أيضًا، أن اعترافات المتهم الأول جاءت نتيجة إكراه، وأنها لا تطمئن لأوراق القضية والأدلة في إدانة المتهم.

وكانت النيابة العامة بالكويت، قبل أن تقضي محكمة التمييز بحكمها النهائي، تطالب بتأييد عقوبة السجن بحق الضابطين وعزلهما من وظيفتهما، وكذلك طالبت بإدانة باقي المتهمين والذين هم خارج الكويت، لإدانة البعض منهم بقضايا أخرى، وهم نشطاء ومحامون ومغردون، روجوا مقاطع الفيديو المسرّبة في منصات التواصل الاجتماعي.

وشغلت قضية “تسجيلات أمن الدولة” السرية المسربة في جهاز أمن الدولة، الرأي العام الكويتي، وتسببت في جدل واسع.

وبدأت القضية تتكشف عندم نشر حساب مجهول مقاطع فيديو يعود تاريخها لعام 2018، تتضمن اتهامات لرجال أمن الدولة بالتجسس على حسابات مواطنين ونواب والتواطؤ مع متهمي قضية “الصندوق السيادي الماليزي”.

وبمجرد نشر هذه التسريبات أمرت وزارة الداخلية بتشكيل لجنة تحقيق بالتسجيلات وإيقاف ضباطٍ عن العمل، قبل أن تتم إحالة القضية للنيابة العامة.

وفي وقت سابق، تم حجز الضابطين (الطيار والصباح) على ذمة القضية، بالتهم المذكورة، ثم أخلي سبيلهما بكفالة مالية.

محكمة التمييز الكويتية تبرئ ضابطي أمن دولة أحدهما من الأسرة الحاكمة من تهمة تسريب معلومات (وثيقة)

ماذا تعتقد؟

بعد رفع سعر المازوت.. أزمة مواصلات جديدة في العاصمة السورية دمشق

بعد رفع سعر المازوت.. أزمة مواصلات جديدة في العاصمة السورية دمشق

بهجوم مباغت.. قتلى وجرحى من قوات الأسد قرب حمص

بهجوم مباغت.. قتلى وجرحى من قوات الأسد قرب حمص