in ,

محكمة عمانية تسدل الستار على قضية قتل أم وطفليها حرقا التي هزت الرأي العام

محكمة عمانية تسدل الستار على قضية قتل أم وطفليها حرقا التي هزت الرأي العام

أسدلت المحكمة العليا العمانية اليوم الأحد الستار على قضية قتل مروعة هزت الرأي العام راحت ضحيتها أم وطفلاها حرقا.

وذكرت صحيفة “أثير” المحلية أن المحكمة العليا أيّدت حكم الإعدام على المتهمة الأولى، وكذلك أيّدت الحُكم على المتهم الثاني بالسجن عشرين عامًا، وبراءة المتهم الثالث من الجرم المسند إليه لعدم كفاية الدليل.

وتعود تفاصيل القضية التي وقعت في شهر رمضان المبارك إلى يونيو/حزيران في عام 2019 حيث قام 3 متهمين بإضرام النار في أم وطفليها في منزلهم بمنطقة جبرين في ولاية بهلاء.

وبحسب صحيفة “أثير” فإن المتهمة الأولى بدأت تحيك الدسائس للتخلص من المجني عليها  فأغوَت بحِيلها الشيطانية اثنين من أقربائها، ليشاركاها الجريمة.

وفي يوم الجريمة استغلت المتهمة الأولى وشريكاها توجه الناس إلى صلاة الظهر  في أحد أيام شهر رمضان المبارك فتوجهوا بسيارة إلى بيت المجني عليها فنزلت المتهمة وأحدهما، بينما غادر الأخر.

وتسللت المتهمة ومرافقها إلى المنزل، ووضعت قطعة قماش على وجه الأم فيها مادة سامة، ثم حملاها إلى غرفة النوم الرئيسية التي يوجد فيها طفلاها الصغيران (أحدهما رضيع) فقاما بتقييد الطفل الأكبر من يديه ورجليه وتكميم فمه.

وبعد انتهاء عملية القتل قامت المتهمة وشريكها بسكب  مادة البنزين في الغرفة، ووضعا شاحن الهاتف في نقطة الكهرباء بوضع التشغيل، وأشعلا النار بقصد حرق جثة الأم المتوفاة، والطفلين وهما أحياء ليُقال بأن موتهم جميعًا بسبب النار الناتجة عن انفجار الشاحن.

وبعد ذلك، خرجت المتهمة برفقة شريكها من المنزل بعد إحكام إغلاق غرفة الضحايا ففارق الطفلان الحياة اختناقا بالغاز الناتج عن الحريق.

وحضرت الشرطة على الفور إلى مكان الجريمة بعد ورود بلاغ من شهود عيان وتمكنت من كشف ملابساتها بعد معاينة جثة الطفل وظهور أثار للقيود عليها.

وأعلنت الشرطة العمانية وقتها القبض على 3 متهمين ولكنها لم تكشف عن هوية المتهمين ولا عن الدافع لارتكاب الجريمة.

ماذا تعتقد؟

استشاري سعودي يحذر: الصمغ العربي لا يعالج الفشل الكلوي والترويج لذلك تضليل

استشاري سعودي يحذر: الصمغ العربي لا يعالج الفشل الكلوي والترويج لذلك تضليل

طرد "أردوغان" لسفراء 10 دول غربية يجرح الليرة التركية ويعمق نزيفها

طرد “أردوغان” لسفراء 10 دول غربية يجرح الليرة التركية ويعمق نزيفها