in ,

وفاة وافد أفغاني في السعودية تمثل لغزا.. والكفيل يكشف المفاجأة

وفاة وافد أفغاني في السعودية تمثل لغزا.. والكفيل يكشف المفاجأة

تعرض وافد بالسعودية، ينتمي إلى الجنسية الأفغانية، إلى حادث مروري، أدى إلى وفاته، وبرغم أنه حادث مروري واضح إلا أن ملابسات ظهرت بعد وفاته مثلت لغزا كبيرا، غير أن الكفيل أزال الغموض، وكشف الحقيقة.

ووفقًا لصحيفة “الرياض” السعودية، فإن جثة الأفغاني الوافد، الذي كان يعمل في إحدى الشركات بمحافظة الأسياح، تم نقلها إلى ثلاجة الموتى حتى تستكمل إجراءات التعويض، وكذلك إجراءات نقل الجثة إلى موطنها.

 وعندما اتُصل على كفيل الأفغاني المتوفى، والذي محل إقامته، قرية المنجور في مدينة ساجر، التابعة لمحافظة الدوادمي في منطقة الرياض، تفاجأ بخبر وفاة كفيله، مؤكدا أن العامل صاحب الاسم يتبع كفالته، غير أن المفاجأة أن كفيله المذكور حي يرزق وهو أمامه لحظة الاتصال، فكان السؤال المحير : إذن من هذا الشخص المتوفى فهل يمكن أن يصل التشابه في البيانات لهذه الدرجة؟

وبدأت الجهات المختصة في حل غموض هذا اللغز، فتم أخذ بصمات الأفغاني المتوفى، بالإضافة إلى عينة من الحمض النووي، عندما قدم أحد أقارب الوافد المتوفى، وثائقه الشخصية الحقيقية، لتُكتشف المفاجأة، وهي أن الأفغاني المتوفى، كان يحمل إقامة ورخصة قيادة مزورتين، ودخل المملكة قبل سنتين بتأشيرة عمرة.

ومن جانبه، قال كفيل الوافد الحقيقي، سلمان بن بجاد العتيبي، إن مرور الأسياح، اتصل عليه ليخبره بوفاة مكفوله وهو سائق نقل ثقيل واسمه “محمد عالم”، موضحا أن مكفوله الحقيقي أمامه حي يرزق، بينما تبين أن الأفغاني المتوفى، كان يحمل إقامة مزورة مستنسخة من إقامته نفسها، وتم اتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة بناء على ما تم كشفه.

ماذا تعتقد؟

روسيا تعرض التوسط لمنع العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا

روسيا تعرض التوسط لمنع العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا

ياسر أبو هلالة للمعارضة السورية: أوقفوا مسخرة مفاوضات اللجنة الدستورية

بعد فشل مفاوضات اللجنة الدستورية .. ياسر أبو هلالة للمعارضة السورية: أوقفوا هذه المسخرة