in ,

عبر القصف وتفجير المنازل.. قوات الأسد ترهب مدنيي درعا لفرض شروطها للتسوية

عبر القصف وتفجير المنازل.. قوات الأسد ترهب مدنيي درعا لفرض شروطها للتسوية

ذكرت مصادر محلية أن قوات الأسد أقدمت على قصف عدة تجمعات سكنية في ريف درعا، وهدمت منازل المدنيين فيها، لإجبار سكانها على القبول بالتسوية.

وأكد “تجمع أحرار حوران” أن قوات النظام المتمركزة في حاجز طريق قرية “مليحة العطش” استهدف مدينة الحراك شرقي درعا بالرشاشات الثقيلة، لإجبار السكان على الخضوع للتسوية.

وأضاف أن ميليشيات النظام أحكمت الحصار على المدينة ومنعت دخول المواد الغذائية، بعد أن طلبت من الأهالي تسليم قطع سلاح إضافية.

كما أقدمت ميليشيا المخابرات الجوية التابعة للنظام على تفجير منزل يعود لأحد الرافضين للتسوية في بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي.

ولفت المصدر إلى أن أحد ضباط الأسد هدد بإدخال الفرقة الرابعة إلى بلدة ناحتة واستباحة منازل المدنيين، في حال لم يتم تسليم السلاح الذي طلبت الميليشيات تسليمه.

الجدير ذكره أن قوات الأسد أجبرت عشرات المدن والبلدات والقرى في مختلف أرياف درعا، خلال الأسابيع القليلة الماضية، على الخضوع لعمليات التسوية، بعد، أن حصلت على ضوء أخضر روسي.

ماذا تعتقد؟

في واقعة جديدة.. عائلة سورية لاجئة تقاضي الوكالة الأوروبية لحرس الحدود

في واقعة جديدة.. عائلة سورية لاجئة تقاضي الوكالة الأوروبية لحرس الحدود

خبراء يحذرون دول الخليج من "الخطر الأكبر".. وتقرير يكشف تطورات مخيفة

خبراء يحذرون دول الخليج من “الخطر الأكبر”