in ,

“بيزنس إنسايدر”: نظام الأسد سرق سرًا 100 مليون دولار من تبرعات الأمم المتحدة

"بيزنس إنسايدر": نظام الأسد سرق سرا 100 مليون دولار من تبرعات الأمم المتحدة

نشر موقع “بيزنس إنسايدر” تقريرًا كشف فيه عن سرقة نظام الأسد لمبالغ مالية ضخمة من المساعدات التي تقدمها منظمة الأمم المتحدة مستغلًا فرق تصريف الدولار.

وقال الموقع: “إن النظام السوري سرق سرًا 100 مليون دولار من تبرعات الأمم المتحدة من خلال التلاعب بأسعار صرف العملات”.

وأضاف: “إن نظام الأسد القمعي يخضع لعقوبات قاسية منذ سنوات مما يعني أنه لا يستطيع تحقيق إيرادات من خلال التجارة مع أمثال الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

وأردف: “كما تم تجميد أصوله التي تقدر بملايين الدولارات في بنوك تقع في لبنان وأماكن أخرى في الشرق الأوسط ونتيجة لذلك لجأ البنك المركزي التابع للنظام السوري إلى وسائل غير مشروعة لتوليد رأس المال”.

وتابع: “إن الأمم المتحدة ترسل ملايين المساعدات إلى سوريا كل عام لتخفيف حدة الفقر وتعمد نظام الأسد سرقت المساعدات من خلال استخدام  سعر الصرف الدولار الرسمي ببنكه المركزي والذي كان وقتها بين 2500 و 1500 ليرة سورية للدولار الواحد، في حين أن سعره صرف الدولار بالسوق 3500 ليرة”.

وذكرت الصحيفة بحسب باحثين أن نظام الأسد سرق 50% من المساعدات التي أرسلتها منظمة الأمم المتحدة سنة 2020، وتمكنت من جني 100 مليون دولار سنة 2019 كعائدات من سرقة المساعدات الإنسانية.

يذكر أن نظام الأسد له سجل حافل بسرقة المساعدات الإنسانية وإرسالها إلى مقراته العسكرية، كان من بينها اكتشاف 1000 صندوق إغاثة في مقر إحدى ميليشياته بمدينة القامشلي.

ماذا تعتقد؟

وزارة التجارة السعودية تغرم مقيمًا سوريًا 100 ألف ريال وترحله نهائيًا إلى دمشق

وزارة التجارة السعودية تغرم مقيمًا سوريًا 100 ألف ريال وترحله نهائيًا إلى دمشق

"أردوغان" يحسم مسألة دخول تركيا في نزاع مع إيران بسبب أذربيجان.. وسر عن إسرائيل

“أردوغان” يحسم مسألة دخول تركيا في نزاع مع إيران بسبب أذربيجان.. وسر عن إسرائيل