in ,

المونيتور”: خيارات متعددة مفتوحة أمام العملية العسكرية التركية شمال سوريا

المونيتور": خيارات متعددة مفتوحة أمام العملية العسكرية التركية شمال سوريا

أكد موقع “المونيتور” الأمريكي أن هناك خيارات عسكرية متعددة أمام العملية العسكرية التركية في شمال وشمال شرقي سوريا.

ونقل الموقع عن وائل علوان، الباحث في مركز “جسور” للدراسات، أن أنقرة جادة في المضي بالعمل العسكري، لكنها تسعى لتحييد الولايات المتحدة وروسيا أولًا.

وأضاف أن الخيار العسكري لن يكون الوحيد بالنسبة لأنقرة، بل قد تقترح روسيا على تركيا حلًا كحل عفرين سابقًا، أي بتسليم منطقةٍ ما دون قتال.

وأوضح المصدر أن القوى المهيمنة على المنطقة تسعى لتجنب الصدام العسكري، وبالتالي فقد تلجأ لتسويات تشمل تبادل مناطق جغرافية، كأن تتخلى أنقرة عن جزء من إدلب مقابل حصولها على أجزاء من مناطق سيطرة “قسد”.

كما نقل “المونيتور” عن المحلل العسكري، فايز الأسمر، أن تركيا قد تستغل اتفاق “أضنة” الموقع مع نظام حافظ الأسد عام 1998، الذي يخولها شن أعمال عسكرية في عمق ثلاثين كيلو مترًا داخل الأراضي السورية.

وتوقع الخبير أن يكون ميدان العملية التركية في إحدى ثلاث مناطق، الأولى عين العرب ومنبج، والثانية الأراضي الواقعة بين القامشلي ورأس العين، والثالثة تل رفعت وماحولها، إلا أنه توقع عدم سماح روسيا لتركيا بشن هجوم على الأخيرة.

الجدير ذكره أن التهديدات التركية بشن عمل عسكري ضد مناطق بشمال سوريا، ارتفعت حدتها في الآونة الأخيرة، وترجمت إلى أفعال، حيث شهدت المنطقة حشودات وعمليات قصف متبادلة.

وتأتي تلك التهديدات بعد عدة عمليات استفزاز لتركيا انطلقت من مناطق “قسد”، كان آخرها قصف منطقة غازي عنتاب التركية بعدة قذائف مدفعية، والهجوم على دورية للشرطة التركية شمال حلب.

ماذا تعتقد؟

بعد انفجار دمشق.. ضربة موجعة جديدة تتلقاها قوات الأسد قرب حماة

بعد انفجار دمشق.. ضربة موجعة جديدة تتلقاها قوات الأسد قرب حماة

السعودية .. ضبط رجلين و3 نساء متلبسين داخل سيارة بمكة

السعودية .. ضبط رجلين و3 نساء متلبسين داخل سيارة بمكة (فيديو)