in ,

لرفضهم إبرام التسوية.. قوات الأسد تنتقم من إحدى بلدات درعا بطريقة وحشية

لرفضهم إبرام التسوية.. قوات الأسد تنتقم من إحدى بلدات درعا بطريقة وحشية

انتقمت قوات الأسد من إحدى بلدات ريف درعا الشرقي بطريقة وحشية؛ بعد رفض سكانها إبرام تسوية مع النظام، على غرار ما حصل في بقية أنحاء المحافظة.

وأكد “تجمع أحرار حوران” أن قوات الأسد داهمت منازل المدنيين في بلدة ناحتة شرقي درعا، وأحرقت عددًا منها، بعد رفض سكانها عملية التسوية.

وأضافت المصادر أن قوات النظام أحرقت منازل إسماعيل الدرعان وشقيقه محمد الدرعان، لرفضهما الانصياع لشروطها، بعد أن وردت أسماؤهم ضمن قائمة المطلوبين للتسوية.

تبع ذلك إعلان الميليشيات عن حظر للتجول في البلدة المذكورة وفرض حصار محكم عليها، منعت بموجبه حركة دخول وخروج المدنيين، للضغط عليهم من أجل القبول بشروطها.

وذكرت مصادر أخرى أن قوات الأسد فرضت شروطًا مجحفة على سكان البلدة، منها تسليم 134 بندقية رشاشة، وهو مالم يوافق عليه الأهالي.

وتمكنت قوات النظام، خلال الأسابيع القليلة الماضية، من فرض التسوية، بشروط جائرة، على معظم المناطق الثائرة في محافظة درعا، بمساندة المحتل الروسي وميليشياته.

ماذا تعتقد؟

أول مذكرة اعتقال يسلمها نظام الأسد لـ "الإنتربول" بعد رفع الحظر عنه

أول مذكرة اعتقال يسلمها نظام الأسد لـ “الإنتربول” بعد رفع الحظر عنه

بعد أيام من مقتله.. مصادر عبرية تكشف طريقة اغتيال مهندس التموضع الإيراني في سوريا

بعد أيام من مقتله.. مصادر عبرية تكشف طريقة اغتيال مهندس التموضع الإيراني في سوريا