بحيلة خبيثة.. شاب في حمص يستدرج ابنة عمه ويغتصبها ثم يقتلها بطريقة صادمة

بحيلة خبيثة.. شاب في حمص يستدرج ابنة عمه ويغتصبها ثم يقتلها بطريقة صادمة
الدرر الشامية:

كشفت مصادر موالية عن جريمة مروعة وقعت في حمص، إذ أقدم شاب على استدراج ابنة عمه إلى بناء مهجور، بحيلة خبيثة، ثم اغتصابها وقتلها بطريقة صادمة.

ووفقًا لصحيفة "صاحبة الجلالة" الإلكترونية، فإن الحادثة وقعت في حمص، حيث استغل الشاب معرفته بقصة حب بين ابنة عمه البالغة من العمر خمسة عشر عامًا، وشاب في منطقتها، فهددها بفضحها، واستغل ذلك لتنفيذ رغباته الحيوانية.

وأضاف المصدر أن الشاب أوهم الفتاة بأنه يريد مساعدتها في تأمين لقاء مع الشاب الذي تربطها به علاقة غرامية، فركبت معه على دراجته النارية وأدخلها لبناء مهجور وطلب منها خلع ملابسها.

وحينما اعترضت على ذلك هددها بفضح علاقتها مع الشاب، وقام بنزع ملابسها واغتصابها، فأصيبت بصدمة كبيرة فارقت على إثرها الحياة.

وأشارت المصادر إلى أن الشاب قام بإلباس الفتاة ملابسها وسحب كمية من البنزين من دراجته، وقام بسكبها على الفتاة وإحراقها.

إلا أن المفاجأة أنه حين انشغاله بعملية إحراقها سقط خاتمه المميز من يده، وكان السبب بفضحه، بعد قدوم الأهالي لإطفاء الحريق، إذ كان والد الفتاة بينهم، فتعرف على الخاتم وعلم أن الفاعل هو ابن أخيه.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد ارتفاعًا كبيرًا في جرائم القتل والاغتصاب، في ظل الانحلال والفساد الأخلاقي، الذي يتعمد النظام نشره بين الجيل الناشئ، عبر اللقطات التلفزيونية الفاضحة، كما أن للاختلاط بالميليشيات الإيرانية دور بذلك، لقيامها بنشر أنواع من الزواج بعيدة عن دين المجتمع وعاداته، كزواج المتعة.