"أردوغان" يتوعد بالتحرك لمواجهة خطر في سوريا سببه واشنطن

"أردوغان" يتوعد بالتحرك لمواجهة خطر في سوريا سببه واشنطن
الدرر الشامية:

توعد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بالتحرك لمواجهة خطر قادم من سوريا تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية، في حال لم تتوقف الأخيرة عن دعمه.

وخلال تصريح صحفي أدلى به من البيت التركي في ولاية "نيويورك" الأمريكية، ضمن مشاركته باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أكد "أردوغان" أن العلاقات بين بلاده وإدارة "بايدن" لم تكن جيدة.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية الحالية برئاسة "بايدن" بدأت بنقل السلاح وأنواع من الذخائر والمعدات العسكرية الحديث لمنظمات إرهابية في سوريا، في إشارة للأحزاب الكردية الانفصالية، بحسب وكالة أنباء "الأناضول".

وأوضح الرئيس التركي أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد تلك التصرفات الأمريكية.

وأشار إلى أن أخطاء أمريكا في سوريا ارتكبتها من قبل في أفغانستان، فأسلحتها وقعت بيد حركة طالبان، وهو ما سيجعلها تدفع ثمن فعلتها هناك.

ولفت "أردوغان" إلى أن على الولايات المتحدة إدراك أن تركيا الحديثة ليست كالقديمة، فهي متطورة بمجال الصناعات العسكرية الدفاعية وبمجالات أخرى.

وتدفع الولايات المتحدة -بين الحين والآخر- بشحنات كبيرة من الأسلحة والمعدات اللوجستية لميليشيا "قسد"، قادمة من قواعدها بإقليم كردستان العراق.