نائب أمريكي يُخفق بتمرير قرار لإنهاء الوجود العسكري لواشنطن في سوريا

نائب أمريكي يُخفق بتمرير قرار لإنهاء الوجود العسكري لواشنطن في سوريا
الدرر الشامية:

أخفق النائب الأمريكي عن الحزب الديمقراطي جمال بومان، في تمرير قرار بالكونغرس من شأنه تسريع إنهاء الوجود العسكري لواشنطن في سوريا.

ووفقًا لما نقله موقع "تلفزيون سوريا" عن وسائل إعلام أمريكية، فإن التعديل كان يقتضي طرح الوجود العسكري الأمريكي غير المصرح به شمال شرقي سوريا، من خلال استعادة صلاحيات الكونغرس الحربية.

وكانت حجة "بومان" أن مجالات الإنفاق في الولايات المتحدة كانت تذهب، طوال سنوات خلت، لمجالات خارج نطاق السيطرة، وأنه بدلًا من ذلك يجب إنفاق تلك الأموال داخليًا ببناء المدارس والطرق...

وتوقع النائب الأمريكي أن يحظى اقتراحه بسحب القوات من سوريا بتأييد الكثير من النواب في الكونغرس، إلا أن ذلك لم يحصل.

وتتمركز القوات الأمريكية في عدة قواعد عسكرية في شرق سوريا وشمال شرقها، وخصوصًا ضمن مناطق سيطرة ميليشيا "قسد"، إذ تحظى الأخيرة بدعم كبير، بحجة مواجهة تنظيم الدولة، في وقت تستغل فيه الميليشيا ذلك لتقوية مشروعها الانفصالي.