نظام الأسد يعاقب عددًا من ضباطه في مطار دمشق لإيقافهم حجاج شيعة يتعاطون المخدرات

نظام الأسد يعاقب عددا من ضباطه في مطار دمشق لإيقافهم حجاج شيعة يتعاطون المخدرات
الدرر الشامية:

أقدم نظام الأسد على معاقبة عدد من ضباطه العاملين بمفرزة مطار دمشق الدولي، بسبب توقيفهم لحجاج شيعة بعد أن عثروا بحوزتهم على المخدرات.

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن شعبة المخابرات التابعة لنظام الأسد أنزلت عقوبات بضباط مفرزة مطار دمشق الدولي بسبب تفتيش الحجاج الشيعة وإيقافهم وحجز ما لديهم من مخدرات.

وأوضحت المصادر أن نظام الأسد قرر استبعاد هؤلاء الضباط من مطار دمشق ونقلهم إلى مفارز أمنية أخرى كعقاب لهم على إيقافهم للحجاج الشيعة وفضح أمرهم.

وذكرت المصادر أن الحجاج الشيعية كانوا يخفون كمية من الحبوب المخدرة ومواد أولية تستخدم في صناعة المخدرات داخل المصاحف والكتب الدينية.

وأشارت المصادر إلى أن قادة من الميليشيات الإيرانية تدخلوا شخصيا بعد سماعهم باعتقال الحجاج الشيعة ليتم إطلاق سراحهم على الفور ومعاقبة الضباط الذين فضحوا أمرهم.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية وعلى رأسها "حزب الله" تنشط في صناعة وتجارة المخدرات بمشاركة نظام الأسد في سوريا ودول الجوار.