"بلومبيرغ": تركيا تتجهز لردع أي هجوم يستهدف إدلب

"بلومبيرغ": تركيا تتجهز لردع أي هجوم يستهدف إدلب
الدرر الشامية:

ذكر مسؤولان تركيان لوكالة "بلومبيرغ" أن جيش بلادهم يتجهز لردع أي هجوم تشنه قوات النظام على منطقة إدلب، آخر معاقل الثورة السورية، والتي تحتضن أكثر من أربعة ملايين نازح ومقيم.

وأضاف المسؤولان اللذان فضلا عدم ذكر اسمهما، أن الحكومة التركية تخشى من موجة لجوء جديدة في حال الهجوم على إدلب، رغم عدم وجود أي مؤشر على قرب شن هجوم.

وأكدا أن تصاعد هجمات سلاح الجو الروسي لفت انتباه المسؤولين الأتراك، إذ يرجح أن يدفع "أردوغان" بآلاف الجنود من الجيش التركي إلى إدلب لردع أي محاولة تقدم بري للنظام.

ووفقًا للمصادر فإن القيادة التركية تنتظر ما ستؤول إليه قمة "سوتشي" نهاية الشهر الجاري، قبل الإقدام على أي إجراء في المنطقة.

وشهدت منطقة إدلب مؤخرًا تصعيدًا روسيا غير مسبوق، تزامن مع ترويج وسائل إعلام مقربة من النظام عن قرب انطلاق عمل عسكري في منطقة إدلب، الخاضعة لاتفاق هدنة منذ ربيع العام الفائت.