مع استمرار تدهور الوضع المعيشي .. عائلات من مناطق الأسد تهاجر إلى الشمال السوري المحرر

مع استمرار تدهور الوضع المعيشي .. عائلات من مناطق الأسد تهاجر إلى الشمال السوري المحرر

تشهد مناطق سيطرة ميليشيات الأسد أزمات إقتصادية غير مسبوقة، تتمثل بفقدان الخبز والطوابير الكبيرة أمام كافة المؤسسات والأفران ومحطات الوقود وغيرها،بالإضافة إلى غياب  أحد أهم الخدمات الأساسية مثل المحروقات والكهرباء وشبكات الإنترنت  بسبب فساد عصابات الأسد وحكومته العاجزة عن إنقاذ الوضع المتأزم، خاصة بعد فقدان الليرة السورية قيمتها أمام العملات الأجنبية.

وحدثت حالات إنتحار فردية احتجاجاً على الحالة المعيشيّة السيئة التي يعيشها السوريون المجبرون على البقاء تحت حكم أسد، بات الموت هناك اجباريّاً بعد أن وصلت مُعدلات الفقر إلى مُستويات لم تشهدها دول العالم حتى الأفقر منها.

وهذا ما أدى إلى العديد من العائلات السورية الهروب من مناطق سيطرة (عصابات الأسد) إلى المناطق المحرَّرة شمالَ غربي سوريا.
ونقلاً عن عائلات وصلت إلى الشمال السوري مؤخّراً أنَّ طرق التهريب محدّدة، ويشرف عليها أشخاص من أصحاب القرار والنفوذ الأمني .

وذكر أحد الواصلين حديثاً من منطقة السقيلبية بريف حماة أنَّه اختار الهربَ وأسرته، من مناطق تحكمها الميليشيات الموالية لـ(نظام الأسد)، وتهيمن على الوضع المعيشي والاقتصادي والتجاري، ولجأ هو وأسرته وأسرة أخرى (مسيحية) إلى منطقة الشيخ حديد بريف عفرين.

وأضاف، “فالكلُّ باتَ يعاني من ضيق المعيشة ومتطلّبات الحياة التي تضاهي عشرة أضعاف دخلِ المواطن ، ومع إرتفاع تكاليف التعليم في مدارس ومعاهد وجامعات (النظام)، التي حرمت آلاف الشبّان السوريين من إكمال تعليمهم، وهذه أمور دفعتني وأسرتي إلى مغادرة تلك المناطق واللجوء إلى مناطق درع الفرات، وتأمين مستقبل أبنائي وتعليمهم، بعد أنْ حصلت على منزل للإقامة ومهنة أكسب منها قوت أسرتي”.

ووضح المصدر إلى أنَّ ما يقارب 140 أسرةً وصلت خلال الأشهر الماضية إلى الباب وبزاعة شمالَ حلب، من خلال التنسيق مع أقارب لهم يعيشون في المنطقة منذ سنوات.

مشيراً أنَّ أغلبَ الأسر إستطاعت مؤخّراً من توفير فرصِ عمل في الأسواق وتأمين قوت يومها، بالإضافة إلى مساعدة هذه الأسر بسلال إغاثية طارئة من قِبل المنظمات والمجالس المحليّة.

بقلم: 
ريم الشامي



تنويه: مقالات الرأي المنشورة بشبكة الدرر الشامية تعبر عن وجهة نظر أصحابها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي أو موقف أو توجه الشبكة.