in ,

انتصار طالبان انتصار للثورات

انتصار طالبان انتصار للثورات

حركة طالبان التي تأسست في تسعينيات القرن، بقيادة الملا محمد عمر، الذي  بايعه 1500 عالم دين أفغاني والعديد من علماء ودعاة العالم الإسلامي في عام 1996، تعد حركة تحرر وطني ومقاومة شبه شعبية ضد قوى الاستكبار، فقد حاربت أفغانستان 3 امبراطوريات على مر التاريخ، البريطانية والسوفيات ثم الأمريكان عبر التحالف الدولي، وفي كل مرة تخرج منتصرة ولو بعد حين.

هذه الحالة هي الثورة في أبهى صورها وأشدها خطورة، ولا شك فإن هذه التجربة ملهمة لباقي الشعوب أن الحرية والكرامة شيء ممكن في ظل العزيمة والإصرار ومواصلة الطريق دون تعب وملل، طالبان بعد 20 سنة وبعد انكسار وتراجع كبير، عادت أقوى مما كانت، لسبب بسيط وهو بقاء الأمل والإصرار الكبير، على تحرير أرضهم واستعادهم مناطقهم دون تنازل أو استسلام، وهذا ليس بمحال على باقي الشعوب إن اقتفث أثر الشعب الأفغاني الحر.

انتصار الإرادة الأفغانية لم تأتي بين عشية وضحاها، وإنما نتيجة جهود سنوات طوال، عسكرية وإدارية وسياسة وشرعية، رفقتها آلالام كثيرة وتهجير ونزوح، قد تكون أضعاف ما جرى للشعوب الأخرى، فانتصار الثورة الأفغانية -إن صح التعبير- على دول الاحتلال هي انتصار لكل المقهورين المسحوقين في العالم، من المسلمين وغيرهم أيضا، وهي درس وإلهام للجميع وأمل يتجدد بعد فقدان الأمل واستحالة الانتصار والتحرر.

  اعتراف الدول الكبيرة بانتصار الشعب الأفغاني، هو نابع عن تجربة و تقييم أداء عشرين عاما الماضية، رأو فيه صلابة الموقف وإصرار الاستمرار وعزيمة البقاء، لأن القضية قضية شرف ودين ووطن مغتصب، وتاريخيا الأرض لسكانها الحقيقيين ودائما ما ينهزم الغزاة وينسحبون ولو بعد حين، هذا ما جرى مع كل الدول الامبريالية التي غزت الدول الفقيرة واغتصبت ثرواتها ونهبت خيراتها، بعد مدة تجبر على المغادرة تحت ضربات الثوار المجاهدين والحركات التحررية، وفي تاريخنا الإسلامي عشرات النماذج لهذه المقامة ففي كل دول وقطر تاريخ مقاومة ونضال ضد الاستعمار خصوصا ما بعد سقوط الخلافة العثمانية.

الثورة السورية والمصرية واليمنية وغيرهما على تفاوت فيما بينهم، سيأتي يوم وتنتصر وتعود لعافيتها وقوتها، وستنال استقلالها وسيكون مصير الطغاة وعملائهم كمصير الذين تعلقوا بعجلات الطائرات الأمريكية في مطار كابل.

ماذا تعتقد؟

استياء واسع بين الموالين في مناطق الأسد بعد أن بلغت المواد المحظورة من الاستيراد عتبة الألف

استياء واسع بين الموالين في مناطق الأسد بعد أن بلغت المواد المحظورة من الاستيراد عتبة الألف

سلطنة عمان تحسم الجدل بشأن الترويج وبيع الخمور في البلاد

سلطنة عمان تحسم الجدل بشأن الترويج وبيع الخمور في البلاد