بعد فيديو اختفاء البشرية في السعودية .. فتوى مصرية مثيرة للجدل حول السفر عبر الزمن

الإفتاء المصرية تثير الجدل بفتوى حول السفر عبر الزمن إلى المستقبل
الدرر الشامية:

أصدرت دار الإفتاء المصرية فتوى مثيرة للجدل بشأن السفر عبر الزمن والانتقال إلى المستقبل.

ونشرت دار الإفتاء المصرية على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، فتوى رسمية صادرة عنها تحت رقم 4376 أوضحت فيها الحكم الشرعي لنظرية "السفر عبر الزمن".

وجاء ذلك عقب انتشار مقاطع عبر منصات التواصل الاجتماعي لأحد الأشخاص يدعي فيها أنه سافر عبر الزمن وصل إلى عام 2027 مما أشعل جدلاً في حسابات التواصل في العالم.

وقالت الإفتاء المصرية في فتواها "إن الله سبحانه وتعالى قادرٌ على كل شيء، وأن القدرة تتعلق بالممكن العقلي، ولا تتعلق بالمستحيل ولا بالواجب العقليين، فكل ما كان تحت عالم الإمكان ولم يرد في الشريعة ما يمنع حصوله فهو داخلٌ تحت القدرة، ولا تُسمَع فيه دعوى الاستحالة، ولا تكفيرَ ولا تضليلَ ولا تأثيمَ في ذلك".

وأضافت "وليس من شأن المسلم المسارعة إلى التخطئة بغير برهان واضح، بل الحكم على الشيء فرعٌ عن تصوره، وعلى المسلم أن يبحث عن الحق أينما كان، وأن يسعى في البحث العلمي بأريحية لا قيد فيها إلا من جهة التطبيق والممارسة بالضوابط العلمية والدينية والخلقية وغيرها".

وتابعت: "حث الإسلام على البحث العلمي وتلمُّس آيات الله تعالى المنظورة في الكون والمسطورة في الوحي، بما يدل عليه سبحانه وتعالى وجودًا وصفات، ويدل على سننه ونظامه في الأنفس والآفاق؛ فمصدر المعرفة في الإسلام شيئان: الوحي والوجود، وقد جاء الأمر الإلهي بقراءة الوحي وقراءة الكون؛ لأنهما من عند الله".

وأوضحت أن "مثل هذه الأبحاث لا ينبغي المسارعة إلى دعوى تناقُضِها مع الكتاب والسنة؛ لأن الشريعة تستوعب كل الأسقف المعرفية وتتسق مع كل الحقائق العلمية، كما أنها تحث على الاجتهادات البحثية طالما هي في طور البحث الجادِّ والاجتهاد العلمي، بل وتبشر المجتهد فيها بالأجر حتى لو أخطأ ما لم يدَّع غير الحقيقة أو ينفي الحقائق الثابتة".

وكان رواد مواقع التواصل تداولوا فيديو لشخص زعم أنه أفاق من غيبوية في أحد مستشفيات إسبانيا فوجد نفسه في عام 2027، وأنه لاحظ اختفاء البشرية في هذا الزمن.

وفي يوليو الماضي نشر الشاب نواف العصيمي على حسابه في موقع "تويتر" مقاطع فيديو لخلو طريق الملك فهد بالرياض، أكثر الطرق الرئيسية ازدحامًا بالسيارات وهو خالٍ من السيارات.

وزعم "العصيمي" أنه يعيش في عام 2027 على غرار الشاب الإسباني والذي حيرت مقاطعه العالم.

ودخل الشاب السعودي في عدد من التحديات مع مواطنين سعوديين بتصوير شوارع عديدة وطرق رئيسية وهي خالية تمامًا من السيارات والناس، وهو ما أثار الجدل.