واشنطن.. إسقاط الأسد ليس ضمن حساباتنا وهذا ما نسعى إليه في سوريا

واشنطن.. إسقاط الأسد ليس ضمن حساباتنا وهذا ما نسعى إليه في سوريا
الدرر الشامية:

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أن إسقاط نظام الأسد أو تغييره لا يندرج ضمن الاهتمام الأمريكي، في الوقت الراهن، وأن واشنطن تتطلع لتغييرات أخرى.

ونقلت قناة "العربية الحدث" عن "جوي هود"، القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي أن إدارة بلاده لا تسعى لتغيير النظام السوري.

وأضاف "هود" أن الولايات المتحدة تتطلع للوصول لتسوية سياسية بقيادة منظمة الأمم المتحدة تؤدي لتشكيل حكومة في سوريا تمثل جميع فئات الشعب، وتولي الجميع اهتمامها، وتوقف عمليات التعذيب والاعتقال بسبب الآراء السياسية.

وأوضح أن الحكومة التي تبحث واشنطن عنها يجب أن توصل المساعدة لكل مستحقيها، وتمنع إسقاط البراميل المتفجرة على رؤوس السوريين، التي كان الأسد ونظامه يلقيها على المناطق المأهولة.

ولفت المسؤول الأمريكي إلى أن بلاده ستحاول -من خلال العمل مع حلفائها- الدفع باتجاه تحقيق هذا الحل بكل الطرق الممكنة، وعدم الاستسلام للامبالاة بشار الأسد.

الجدير ذكره أن الموقف الأمريكي تجاه الثورة السورية مر بتقلبات كثيرة، بدأت بالمطالبة بإصلاحات، ثم برحيل الأسد، وأخيرًا ببقائه وإجراء إصلاحات على مستوى الحكومة.