قتلى وجرحى في هجوم على رتل عسكري لقوات الأسد شرقي حماة

قتلى وجرحى في هجوم على رتل عسكري لقوات الأسد شرقي حماة
الدرر الشامية:

شن مسلحون مجهولون، اليوم الخميس، يعتقد أنهم تابعين لتنظيم الدولة، هجومًا على رتل عسكري لقوات الأسد في ريف حماة الشرقي، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

وذكر موقع "الشرقية 24" أن الهجوم وقع أثناء تمشيط البادية السورية، في منطقة وادي العذيب، التابع لناحية السلمية، شرقي حماة، حيث كان متجهًا إلى بلدة عقيربات.

وأضافت الشبكة أن قوات النظام تكبدت عددًا من جنودها قتلى وجرحى، كما تم تدمير ثلاث سيارات كانت ضمن الرتل المستهدف.

وأوضح المصدر أن الطيران الحربي الروسي شن عدة غارات جوية على المنطقة التي وقع فيها الهجوم، ما أجبر العناصر المهاجمة على الانسحاب من المكان.

وتشهد مناطق البادية السورية، الممتدة في أربع محافظات سورية، هي حمص وحماة ودير الزور والرقة، عملية تمشيط واسعة، تنفذها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية، إذ تتكبد الأخيرة خسائر يومية إثر وقوعها بكمائن معدة مسبقًا.