بحيلة شيطانية.. عصابة تستدرج الفتيات في البحرين وتجبرهم على ممارسة الدعارة

بحيلة شيطانية.. عصابة تستدرج الفتيات في البحرين وتجبرهم على ممارسة الدعارة
الدرر الشامية:

أسدلت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى في مملكة البحرين، اليوم الثلاثاء، الستار على قضية عصابة نسائية تستدرج الفتيات وتجبرهن على ممارسة الرذيلة والدعارة.

وشهدت المحكمة وقائع القضية والتي انتهت بإدانة وافدتين من جنسية آسيوية بعد أن استدرجوا فتاة عن طريق الحيلة وأجبروها على ممارسة الدعارة.

وفي التفاصيل ورد بلاغ من سفارة أجنبية في البلاد تضمن شكوى من فتاة باحتجازها داخل شقة فندقية من قِبل فتاتين آسيويتين، وإجبارها على ممارسة الرذيلة، وفقًا لصحيفة "الأيام" البحرينية.

وأضافت الصحيفة أن الأجهزة الأمنية توجهت على الفور إلى الشقة المحتجزة فيها الفتاة وتم إنقاذها.

وقالت الفتاة في التحقيقات إنه"تم إيهامها بتوفير فرصة عمل لها في البحرين، واستخراج تأشيرة، وحجز تذكرة سفر لها، وتم استقبالها ونقلها إلى إحدى الشقق الفندقية، وإجبارها على ممارسة الدعارة بالإكراه والتهديد، وإجبارها على دفع مبالغ مالية".

وكشفت تحريات الشرطة أن المتهمتين تقومان بالإتجار بالأشخاص عن طريق الحيلة والإكراه بعد إيهام الضحية بتوفير فرص عمل لها، وإجبارها على ممارسة الدعارة.

كما بينت التحقيقات أن إحداى المتهمتين سبق أن صدر عليها حكم غيابي بالسجن 15 عامًا عن تهمة الإتجار بالأشخاص في واقعة أخرى.

وباشرت النيابة العامة التحقيقات وأمرت بتحويلهما إلى المحكمة والتي قضت بسجن الوافدتين 10 أعوام، وتغريم كل منهما ألفي دينار (5300 دولار)، بتهمة الإتجار بفتاة، وتحريضها على ممارسة الدعارة بالإكراه، والتكسب منها.

كما أمرت المحكمة بإبعاد المتهمتين عن البلاد عقب تنفيذ العقوبة الصادرة بحقهما، مع إلزامهما بمصاريف إعادة المجني عليها إلى دولتها، والتي تم استقدامها من قِبل المتهمتين إلى المملكة عن طريق الحيلة، وإيهامها بوجود فرصة عمل.