بطريقة جديدة.. هجوم يستهدف أحد فصائل الحشد الشعبي العراقي في البوكمال شرقي سوريا

بطريقة جديدة.. هجوم يستهدف إحدى فصائل الحشد الشعبي العراقي في البوكمال شرقي سوريا
الدرر الشامية:

شن مسلحون مجهولون هجومًا على موقع لميليشيا "سيد الشهداء"، بمدينة البوكمال شرقي سوريا، وقتلوا عددًا من عناصرها بطريقة جديدة.

وذكر موقع "عين الفرات" أن مسلحين مجهولين تسللوا، أمس الأحد، إلى مقر للميليشيا العراقية، التابعة للحشد الشعبي، في منطقة الهري، بريف البوكمال، وغافلوا الحارس وضربوه بقطعة حديدية، فسقط صريعًا.

وأوضح الموقع أن المهاجمين دخلوا إلى المقر ووجدوا ثلاثة عناصر، من بينهم القيادي سجاد العراقي، فقتلوهم واغتنوا قناصات حديثة، وغادروا المكان، لتستنفر الميليشيا العراقية منذ صباح اليوم الاثنين، للبحث عن الفاعلين.

وأشار المصدر إلى أن الأشخاص المتسللين هم ستة، يستقلون ثلاث دراجات نارية، حيث انسحبوا من المنطقة باتجاه الحدود العراقية بعد إتمام العملية. ولفت الموقع إلى أن الميليشيات الإيرانية أمرت كل من حركة النجباء وحيدريون وسيد الشهداء ومجموعات أخرى بالاستنفار للبحث عن الفاعلين في المنطقة، واعتقلت عددًا من الأهالي، لكن دون جدوى.

وتتعرض ميليشيات إيران في منطقة البوكمال الحدودية مع العراق، لهجمات، بين الحين والآخر، يعتقد وقوف تنظيم الدولة وراء تنفيذها، في وقت تعاني فيه تلك الميليشيات من صعوبة ضبط تلك المنطقة المنفتحة.