أربع صعوبات تواجه مشروع إيصال الكهرباء من تركيا إلى إدلب

أربع صعوبات تواجه مشروع إيصال الكهرباء من تركيا إلى إدلب
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر إعلامية مطلعة أن هناك أربع صعوبات تواجه مشروع استجرار الكهرباء التركية إلى محافظة إدلب السورية.

ووفقًا لموقع "أورينت نت" فإن تلك الصعوبات تتمثل بالتلف الكبير نتيجة قصف المحولات، بالإضافة إلى السرقات التي تعرضت لها الشبكات الكهربائية، ما تسبب بنقص كبير في تلك الأسلاك والمعدات.

ونقل الموقع عن مصادره أن الكثير من مناطق إدلب المحاذية للحدود التركية والتي سيتم مد أعمدة التوتر المتوسط فيها ذات طبيعة جبلية، ولذا فإنها تحتاج إلى أعمدة كبيرة.

وأوضح المصدر أن من المعوقات كذلك أن التيار الذي ستغذي به تركيا إدلب هو من النوع المتوسط الذي يحتاج لكثير من المحولات ذات التكلفة الباهظة.

ولفتت المصادر إلى أن البنية التحتية الكهربائية في تركيا تختلف عما هي عليه في إدلب، ففي الأولى أرضية، وفي الثانية هوائية، وهو ما سيتطلب المساعدة من قبل الأتراك.

الجدير ذكره أن حكومة الإنقاذ في إدلب بدأت بمشروع إصلاح شبكة الكهرباء منذ ثلاث سنوات، إلا أن استمرار قصف النظام والروس على بعض المناطق تسبب بصعوبات كبيرة، وأخر إنجاز المشروع.