فيصل القاسم : سوريا قادمة على مرحلة "كارثية" بعد الانتخابات الرئاسية

فيصل القاسم : سوريا قادمة على مرحلة "كارثية" بعد الانتخابات الرئاسية
الدرر الشامية:

توقع الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم ،اليوم الإثنين، حدوث كارثة في مناطق الأسد بعد انتخابات الرئاسية القادمة.

وقال القاسم في تغريدة عبر تويتر: "كان الله بعون سوريا والسوريين في الداخل بعد الانتخابات... وقتها ستبدأ مرحلة التنكيل الثانية بالشعب السوري على أصولها...والأيام بيننا".

وأضاف يبدو أن مهمة الأسد لم تنته بعد ولديه مهمات قادمة لصالح مشغليه كان الله في عون السوريين على تحملها.

وفي تغريدة أخرى أكد "القاسم" أن "الناخب الحقيقي الوحيد في الانتخابات الرئاسية السورية هو "أبو يائير"...نتنياهو.... منشان ما تفكروا شي ثاني".

وخاطب "القاسم" السوريين في الداخل قائلًا: "دعكم من الانتخابات الكوميدية،فهي شأن لا يعنيكم منذ ان جاء آل الاسد للسلطة بقرار خارجي.لماذا تتعبوا أنفسكم في شيء لا ناقة لكم فيه ولا جمل. رئيسنا المزعوم  تنتخبه أمريكا وأسرائيل منذ نصف قرن ودائرته الانتخابية خارج سوريا،فلا تضيعوا وقتكم بقضية لاحول لكم فيها ولاقوة".

وكان مجلس الشعب التابع لنظام الأسد أعلن، الأحد الماضي، أن عملية الانتخابات الرئاسية المزعومة ستُجرى يوم 26 مايو/ أيار المقبل.

ويذكر أن الانتخابات الرئاسية التي يعتزم نظام الأسد إجراءها الشهر القادم لاتحظى بأي دعم دولي وسط رفض شعبي واسع لها.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد أزمة اقتصادية تسببت بارتفاع غير مسبوق بالسلع والمواد الغذائية بالتزامن مع انهيار الليرة السورية وانتشار الفقر والبطالة في صفوف الشباب.