زلزال قوي يضرب وسط سوريا.. ومخاوف من سيناريو كارثي

زلزال قوي يضرب وسط سوريا.. ومخاوف من سيناريو كارثي
الدرر الشامية:

ضربت هزة أرضية عنيفة، اليوم السبت ،مناطق الأسد في سوريا وسط  مخاوف من سيناريو كارثي في المنطقة.

وذكر المركز الوطني للزلازل في بيان له أن هزة أرضية بلغت قوتها 3.6 درجة على مقياس ريختر، شرق العاصمة دمشق وفقًا لما نشرته وكالة الأنباء (سانا) التابعة للنظام.

و أضاف المركز في بيان له أن الزلزال وقع على عمق 27كم يبعد  مسافة 21 كم شرق دمشق وشعر بها سكان المنطقة.

وأشارت وكالة "سانا" أنه لم يتم الإبلاغ عن أي أضرار أو خسائر بشرية ناجمة عن الزلزال حتى الآن.

ومنذ بداية الشهر الجاري شهدت المنطقة هزات أرضية بلغت شدته 4.8، على مسافة 41 كم عن مدينة اللاذقية، وشعر به سكان المدينة إضافة إلى طرطوس وحماة وحمص وحلب.

وحول هذه الظاهرة قال مدير المركز الوطني للزلازل عبد المطلب الشلبي في وقت سابق لقناة "RT" الروسية  تاريخيا يسجل زلزال كل 250 إلى 300 سنة وآخر زلزال مدمر تم تسجيله عام 1759 أي أننا ضمن دائرة الخطر.

وأضاف أنه من الممكن حدوث زلزال مدمر كل 250 إلى 300، لكن علميًا يتحرك الإجهاد (الناتج عن حركة الصفائح في الأرض) عن طريق هزات قد تكون صغيرة أو متوسطة أو كبيرة، وهذا شيء لا يستطيع التكهن به أحد حتى في الدول المتقدمة التي تشهد هزات كثيرة، كاليابان.

وكانت هزة أرضية بلغت قوتها 6.3 درجات على مقياس ريختر ضربت مارس/ آذار الماضي جنوب شرق مدينة حمص.