أحمد الشقيري بين حديث الفتيات المثير وانتقادات لاذعة من حاسديه

أحمد الشقيري بين حديث الفتيات المثير وانتقادات لاذعة من حاسديه
الدرر الشامية:

اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي تويتر وفيس بوك وغيرهما قبل أيام حول مقدم برنامج سين أحمد الشقيري بمجرد ظهوره بصورة كشف فيها عن صدره وهو في مسبح، وتلقى خلالها عبارات الثناء والإطراء من الفتيات السعوديات والآن يقع الشقيري تحت ألسنة حساده من الرجال.

وتنوعت الرسائل الموجهة في انتقاد الشقيري بين شخصيته وجنسيته وبين برامجه التي يقدمها على التيلفزيون السعودي وقناته ام بي سي.

وقال نشطاء على مواقع التواصل تويتر إن أحمد الشقيري فلسطيني الأصل وجده الأعلى كان عميلا للانجليز بينما جده المباشر هو مؤسس منظمة التحرير الفلسطينية، مع تعجب البعض من هكذا انتقادات، وهل يجب أن يكون ما ذكر مدحًا أو ذمًا؟

وربط آخرون بين مدح الشقيري لولي العهد محمد بن سلمان رغم ما يفعله في المملكة من أعمال لا تعجب المنتقد.

وقال أحدهم إن برامج الشقيري يكثر فيها من تمجيد الحضارة الغربية ويهمل ويقزم ربما الحضارة العربية وهذا يجعله من جملة المعجبين بالغرب الداعين إلى تقليده.

فيما أنصفه نشطاء آخرون وقالوا إن دائماً ما يربط بين الحضارتين الغربية والعربية، وأنه لا يتحمل أعمال غيره..

وقال آخر: