فيصل القاسم يوجه نداءً عاجلًا إلى الدول الأوروبية بشأن مؤيدي الأسد

فيصل القاسم يوجه نداءً عاجلًا إلى الدول الأوربية بشأن مؤيدي الأسد
الدرر الشامية:

وجه الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم، اليوم الأحد، نداءً عاجلًا إلى ألمانيا والدول الأوربية بشأن اللاجئين السوريين.

وقال "القاسم" في تغريدة عبر تويتر: "نرجو من السلطات الالمانية وبقية البلاد الأوروبية التي فيها لاجئون سوريون أن تراقب اللاجئين الذين سيشاركون في التصويت بالانتخابات الرئاسية السورية القادمة.. كل من يصوت لكلب الشام يجب أن يتم ترحيله إلى سوريا كي يحتفل مع حبيبه قرد القرداحة بالفوز".

وناشد "القاسم" في تغريدة أخرى الدول الأوروبية قائلًا: "أي لاجئ سوري يأتي للسفارات للتصويت فهو شبيح، لأن المعارضين لا يمكن أن يشاركوا في التصويت، لذا نرجوكم أن تسجلوا أسماء المصوتين وترحلوهم فورًا إلى سوريا كي يلتحقوا بحبيبهم  طرطور الشام وينعموا ببطاقة أسماء الذكية".

وكان فيصل القاسم، نشر تغريدة أكد فيها أن السفارة السورية في برلين تدعو السوريين المغتربين إلى انتخاب بشار الأسد مجددًا رئيسًا للبلاد.

ومن المقرر أن يعقد برلمان نظام الأسد، اليوم الأحد، جلسة استثنائية للإعلان عن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في سوريا، وتحديد موعد الانتخاب والتي  تهدف لإعادة تعويم بشار الأسد دوليًا، بحسب منظمات دولية وناشطين.

وسبق أن حذرت الامم المتحدة ودول غربية النظام من اجراء الانتخابات، معتبرة أنها ستكون "مهزلة ديموقراطية"، وذات تداعيات سلبية على التوصل الى حل سياسي للحرب المستمرة، منذ منتصف آذار/مارس 2011.