من داخل حراقات النفط بحلب.. شاب سوري يبكي الملايين بصوته العذب (فيديو)

من داخل حراقات النفط بحلب.. شاب سوري يبكي الملايين بصوته العذب (فيديو)
الدرر الشامية:

لاقى مقطع فيديو التقطه المعلق الرياضي السوداني "سوار الذهب" لشاب سوري ينشد داخل صهريج مخصص لتكرير النفط بطريقة بدائية في ريف حلب انتشارًا واسعًا على وسائل الإعلام.

وأثناء جولته في ريف حلب، ضمن برنامجه الرمضاني "عمران" الذي يعرضه تلفزيون قطر، لفت انتباه المذيع صوت من داخل صهريج اسطواني مليء بفضلات النفط المتفحمة، وبداخله شاب يعمل وينشد بصوت جميل، مما دفع المذيع للاستماع.

وبعد أن انتهى الشاب من أنشودته الأولى أطل من فتحة الصهريج ليتفاجأ بالمذيع، الذي طلب منه إنشاء المزيد، ففعل، بصوت جعل عيني مقدم البرنامج تغرورقان بالدمع.

وبعد أن لاقى الفيديو العائد للشاب أحمد الخطاب رواجًا واسعًا، تحدث سوار الذهب عن تكفل البرنامج بكل ما يستلزم لاستكمال الشاب دراسته، مع منحه مالًا يعادل راتبه في عمله الشاق، بالإضافة لمساعدته على تنمية موهبته.

وتجري حلقات برنامج "عمران" في الشمال السوري، إذ يصور الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها السوريون، وخصوصًا الأطفال، حيث لجأ الكثير منهم لترك دراسته والعمل ليساعد أهله على مصاريف المعيشة.