مشهد صادم في اللاذقية.. حشود غفيرة من السوريين تنتظر دورها على أحد الأفران

مشهد صادم في اللاذقية.. حشود غفيرة من السوريين تنتظر دورها على أحد الأفران
الدرر الشامية:

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورًا لحشد من المدنيين يضم الآلاف، في منطقة حي الصليبة بمدينة اللاذقية، وهم ينتظرون دورهم للحصول على مخصصاتهم من الخبز.

ويظهر في الصورة تجمعًا عشوائيًا بدون تنظيم دور كما هو الحال في الطوابير المعهودة ضمن مناطق النظام، وبدون وجود أماكن مخصصة للنساء.

يأتي ذلك في ظل تأزم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية ضمن مناطق الأسد، في وقت لا يزال فيه راتب الموظف في الدوائر الحكومية لا يتجاوز الـ 50 ألف ليرة، أي ما يعادل 13 دولارًا.

وكانت صحيفة "تاغس شبيغل" الألمانية أكدت أن نظام أسد يستفيد بالقدر الأكبر من المساعدات الإنسانية المقدمة لسوريا، بنسبة تصل إلى 90 بالمئة، وأنه يحرم الكثير من السكان من حقهم فيها ويحولها لعائلات عناصر ميليشياته.

وتسببت الأزمات المتوالية في مناطق الأسد باستياء كبير لدى الموالين، دفع الكثيرين من كبارهم للخروج عبر منصات التواصل الاجتماعي ومهاجمة النظام وتحميله المسؤولية عن مآسي السوريين.