روسيا تختلق ذرائع جديدة للبطش بمناطق محافظة درعا

روسيا تختلق ذرائع جديدة للبطش بمناطق محافظة درعا
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر إعلامية محلية، أن روسيا بدأت مؤخرًا باختلاق ذرائع جديدة لمهاجمة مناطق درعا، وشن حملات دهم واعتقال تطال المعارضين لنظام الأسد.

ووفقًا لـ "تجمع أحرار حوران" فإن الشرطة العسكرية الروسية عقدت اجتماعًا أمس الأحد، ضم ضباطًا من اللواء الثامن، المنضوي تحت قيادة الفيلق الخامس، بمدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

وأضاف المصدر أن الروس أوصلوا رسائل للمجتمعين، فحواها أنه يوجد خلايا تابعة لتنظيم الدولة يقيمون بين المدنيين بمدينة جاسم، ويجعلونها منطلقًا لشن هجماتهم ضد قوات الأسد.

وأوضح التجمع أن قادة اللواء نفوا المزاعم التي نقلها الروس، واعتبروها ذريعة جديدة لاعتداء على المنطقة، مؤكدين أن منطقة الجيدور بأكملها خالية من أي تواجد لداعش، حتى قبل دخول الروس إليها.

وتتذرع قوات الأسد، بين الحين والآخر، بوجود خلايا أمنية تابعة لتنظيم الدولة في مناطق درعا لتبرير هجماتها ضد المدنيين، ولشرعنة حملات الدهم والاعتقال بحقهم.

الجدير ذكره أن مناطق الجنوب السوري تشهد أوضاعًا أمنيةً صعبة، منذ أن سيطرت عليها قوات الأسد وروسيا عام 2018، إذ لا يزال معظم سكان المحافظة يرفضون عودة النظام لحكم المنطقة بعد مجازره بحق السوريين.