إجراء جديد.. السلطات الأردنية تضيق الخناق على نشطاء الثورة السورية المتواجدين بأراضيها

إجراء جديد.. السلطات الأردنية تضيق الخناق على نشطاء الثورة السورية المتواجدين بأراضيها
الدرر الشامية:

اتخذت السلطات الأردنية في الآونة الأخيرة إجراء جديدًا يتعلق بطبيعة تواجد قادة فصائل الثورة السورية على أراضيها.

وقال موقع "نبأ" المحلي إن قوات الأمن الأردنية طلبت من قادة فصائل المعارضة تجميد نشاطاتهم التي تتعلق بالثورة السورية.

وأضافت أن الأمن الأردني طلب من القادة الاهتمام بشؤنهم الخاصة وقطع اتصالاتهم مع نشطاء الداخل السوري بالإضافة إلى منع أي اجتماعات تتعلق بالثورة السورية.

يشار إلى أن مخابرات الأسد كشفت عن تقديمها للسلطات الأردنية عبر روسيا قائمة بأسماء معارضين سوريين في الأردن، لتجميد جميع نشاطاتهم المناهضة للنظام السوري.

يذكر أن الأردن بدأت في الآونة الأخيرة باتخاذ  إجراءات معادية للثورة السورية كان أبرزها محاولة ترحيل السيدة حسناء الحريري المعروفة بـ "خنساء حوران".