بشار الأسد يلجأ إلى خطة جديدة مع المجتمع الدولي لضمان البقاء في حكم سوريا 7 سنوات أخرى

بشار الأسد يلجأ إلى خطة جديدة مع المجتمع الدولي لضمان البقاء في حكم سوريا 7 سنوات أخرى
الدرر الشامية:

لجأ رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى خطة جديدة مع المجتمع الدولي للضغط عليه والبقاء في كرسي حكم سوريا سبع سنوات أخرى.

وبحسب مصادر مقربة من الرئيس المشترك للجنة الدستورية عن وفد النظام السوري، أحمد الكزبري؛ فإن بشار الأسد يصر على عدم عقد الجولة السادسة من اللجنة الدستورية قبل الانتخابات الرئاسية في سوريا.

وقالت المصادر -بحسب "راديو روزنة"-: إن "الكزبري غادر من دمشق إلى دولة خليجية الأسبوع الماضي، وأكد أن وفد النظام سيماطل بشأن الجولة السادسة لحين عقد الانتخابات الرئاسية فوز بشار الأسد".

وأشار إلى أن النظام السوري حاول إيهام المجتمع الدولي بأنه يسعى قدمًا إلى إنجاز أعمال اللجنة الدستورية وذلك بعد الترويج للقاء بين رئيسي اللجنة المشتركة، واصفًا إياه بـ"الإلهاء من جانب دمشق".

وتشير التطورات الجديدة إلى احتمالية عدم انعقاد أعمال الجولة السادسة من اللجنة الدستورية قبل بداية شهر رمضان المبارك، في ظل مماطلة النظام السوري.

جدير بالذكر أن قناة "العربية" السعودية، نقلت عن مصادر مزاعم أن الوفد الروسي الذي التقى "الأسد" كان يعمل على الضغط عليه للقبول بالحل السياسي.