لحظات من الرعب.. طفلة فلسطينية بين الحياة والموت تم إنقاذها بطريقة مذهلة (فيديو)

لحظات من الرعب.. طفلة فلسطينية بين الحياة والموت تم إنقاذها بطريقة مذهلة (فيديو)
الدرر الشامية:

 عاش رواد التواصل الاجتماعي لحظات من الرعب وحبس الأنفاس وهم يشاهدون فيديو انتشر على مواقع التواصل لطفلة فلسطينية، عمرها سنة وأربعة أشهر، انسد مجرى تنفسها فأخذت تعاني الاختناق في مشهد مذهل، بصحبة والديها المنهارين.

ويظهر الفيديو دخول والدي الطفلة في حالة هرولة ورعب وانهيار، إلى المجمع الطبي ببلدة قباطية قضاء جنين، في وقت متأخر من الليل، والطفلة بين أيديهما بين الحياة والموت، يبحثان وهما في حالة ذهول عن منقذ لها.

وفي هذه اللحظات العصيبة، يظهر طبيب يدعى "مجاهد نزال" فيحملها ويضعها على كف يده، ويقوم بضربها على ظهرها مرات عديدة، حتى تم إنقاذها في مشهد يزلزل الأعصاب، فيسقط والد الطفلة على قدمي الطبيب يقبلها من شدة فرحته بإنقاذه ابنته.

وكان الطبيب "مجاهد" قد صرح من خلال حسابه على موقع "فيس بوك" أن والد الطفلة كان يصرخ مذعورًا مذهولًا قائلًا:" البنت ما بتتحرك.. ماتت مخنوقة"، مبينًا أنه في غاية السعادة لأنه أنقذ الطفلة، ورد الروح والطمأنينة لوالديها.

وفي مفاجأة تتعلق بالواقعة، ذكرها أحد نشطاء التواصل على موقع "تويتر" بعدما أثني على الطبيب، قائلًا: "سبحان الله، حسب رواية الدكتور، المفروض أنه كان في البيت لكن من شدة التعب نام في العيادة، وكانت الساعة الثانية فجرًا".