أمريكا ترفع السرية عن معلومات غير متوقعة بشأن زعيم "داعش" إبراهيم القرشي

أمريكا ترفع السرية عن معلومات غير متوقعة بشأن زعيم "داعش" إبراهيم القرشي
الدرر الشامية:

رفعت وزارة الدفاع الأمريكية السرية عن معلومات غير متوقعة بشأن زعيم تنظيم داعش إبراهيم القرشي، وعمله سابقًا عميلًا للولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلت صحيفة "واشطن بوست" الأمريكية عن وثائق سرية للوزارة، أن "القرشي" زعيم داعش عمل مخبرًا للأمريكان داخل السجن في العراق، وكان يحمل الرقم "M060108-01".

واعتبر الأمريكان أن زعيم داعش الحالي إبراهيم القرشي كان عميلًا نموذجيًا ومتعاون، وبذل قصارى جهده وتسابق مع منافسيه الجواسيس داخل التنظيم المعروف حيتها بـ"دولة العراق الإسلامية".

وسرب "القرشي" خلال استجوابه عام 2008 خلال التحقيقات مع الأمريكان معلومات خطيرة حول التنظيم للعثور على مقراته السرية وجناحه الإعلامي، وتفاصيل أخرى دقيقة.

واستطاع الجيش الأمريكي في العراق من الوصول إلى الراجل الثاني في تنظيم "دولة العراق الإسلامية" عن طريق خرائط رسمها "القرشي" وهو أبو قسورة.

وقدم زعيم داعش الحالي "القرشي" -بحسب الوثائق الأمريكية- معلومات لا تقدر بثمن حول التنظيم الذي كان منتميًا إليه ويرأسه الآن.