السعودية تصدم الإمارات بشأن أقوى سلاح استخدمته أمريكا ضد النظام السوري

السعودية تصدم الإمارات بشأن أقوى سلاح استخدمه أمريكا ضد النظام السوري
الدرر الشامية:

حسمت السعودية موقفها من أقوى سلاح استخدمته الولايات المتحدة الأمريكية ضد النظام السوري، وطالبت الإمارات بإيقافه بهدف دعم بشار الأسد.

وألمح وزير الخارجية السعودية، الأمير فيصل بن فرحان في مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأمريكية، اليوم الأحد، أن الرياض تعارض موقف الإمارات من النظام السوري وقانون قيصر الأمريكي.

وردًا على ما إذا كانت السعودية تؤيد مطالب الإمارات بإنهاء العقوبات المفروضة على سوريا بموجب "قانون قيصر" الأمريكي، أجاب "بن فرحان" بأن هذا التشريع "إجراء اتخذته الولايات المتحدة فيما يتعلق بموقفها من سوريا".

وأضاف "بن فرحان": "أعتقد أن الشيء المهم هو أن نعالج القضية الأساسية، وهي تتمثل في إيجاد حل سياسي، من دون ذلك لن نكون قادرين على المضي قدمًا".

وختم وزير الخارجية السعودية، بقوله: إن "الرياض تركز على دفع العملية السياسة إلى الأمام ومن ثم دعم مبعوث الأمم المتحدة (غير بيدرسن) وجهوده لتحقيق ذلك".

جدير بالذكر أن الإمارات، التي سبق أن أعادت علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري مع افتتاح السفارة الإماراتية في دمشق، انتقدت بشدة هذا قانون قيصر، معتبرة أنه يحول دون عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.

وبدأت الولايات المتحدة في 17 يونيو 2020 بتطبيق "قانون قيصر" الذي تم بموجبه فرض عقوبات على 39 شخصية وكيانًا على صلة بالسلطات السورية، بينهم رئيس البلاد، بشار الأسد، وعقيلته، أسماء الأسد.