واقعة صادمة.. شبكة دعارة في دمشق تستدرج زبائنها لممارسة الجنس بحيل شيطانية

واقعة صادمة.. شبكة دعارة في دمشق تغري زبائنها بحيل شيطانية
الدرر الشامية:

ذكرت صفحات موالية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن امرأة في حي المزة بدمشق استأجرت بيتًا وحوّلته لوكر لممارسة الدعارة وتعاطي المخدرات، بالتعاون مع صديقتها.

وأضافت المصادر أن سكان الحي لاحظوا حركة مشبوهة في البيت الذي كانت تتردد إليه فتيات وشبان في أوقات متأخرة من الليل، دون معرفة ما يجري في الداخل.

وأوضحت المصادر أن المرأة التي استأجرت المنزل أحضرت فتاة أخرى إليه وأصبحتا تحضران رجالًا غرباء إليه لممارسة العلاقات الجنسية وتعاطي المواد المخدرة.

وأشارت إلى أن مستأجرة المنزل عملت كذلك على إغراء ابن مالك المنزل الصغير في السن وممارسة علاقات غير شرعية معه وتصويره وهو يتعاطى الحشيش لابتزازه ومنعه من إخبار والده بما يجري في منزله.

وسبق أن شهدت العاصمة دمشق وقائع مشابهة كثيرة، كان أبرزها شبكة الدعارة التي يديرها رجل وامرأة في أحياء العاصمة الجنوبية، بحجة أنهما عريسان، لعدم افتضاح أمرهما.

الجدير ذكره أن الانحلال الأخلاقي وانتشار الميليشيات الأجنبية وانعدام المحاسبة والرقابة في مناطق سيطرة الأسد ساهم إلى حدٍ كبير بفساد المجتمع وانتشار ظواهر جديدة لم يكن يألفها السوريون.