واشنطن تطالب بفتح بإعادة فتح المعابر الحدودية في سوريا

واشنطن تطالب بفتح بإعادة فتح المعابر الحدودية في سوريا
الدرر الشامية:

شدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن خلال اجتماع لمجلس الأمني الدولي، يوم أمس الإثنين، على ضرورة فتح المعابر والسماح بوصول المساعدات للنازحين في شمال غرب سوريا.

وقال "بلينكن" بحسب ما نقل موقع قناة "الحرة الأمريكي" إن غلق المعابر الإنسانية واستهداف العاملين في مجال المساعدات يعقد إيصال الإغاثة لمحتاجيها، يجب رفع العوائق عن وصول المساعدات إلى السوريين، خاصة في ظل انتشار وباء كورونا.

وأضاف أن نظام الأسد لن يلبي الاحتياجات الإنسانية للسوريين، ويجب على المجتمع الدولي القيام بذلك وأن يجد مزيدا من السبل لمساعدة السوريين.

ودعا "بلينكن" الدولة المجتمعة إلى تناسي كل الخلافات والسعي لمساعدة 14.5 مليون شخص في سوريا يعانون من ازمة إنسانية.

يشار إلى أن روسيا تحاول غلق معبر باب الهوى الحدودي الشريان الوحيد الذي تدخل منه المساعدات الإنسانية للنازحين في شمال غرب سوريا، الذين هجرهم نظام الأسد من مدنهم وبلداتهم.

يذكر أن كلًا من روسيا والصين استخدما في يوليو/ تموز الماضي، حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن لتقليص عدد المعابر الحدودية الخاضعة لسيطرة فصائل الثوار من أربعة إلى واحد، وهو معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.