المنطقة على حافة الانفجار.. باحث سياسي يحذر: مواجهة كبرى وشيكة في سوريا وشرق المتوسط

المنطقة على حافة الانفجار.. باحث سياسي يحذر من اندلاع مواجهة كبرى في سوريا وشرق المتوسط
الدرر الشامية:

توقع الباحث في الشؤون الروسية والتركية الدكتور باسل الحاج جاسم اندلاع مواجهة كبرى في سوريا وشرق البحر المتوسط.

وقال الدكتور جاسم في سلسلة تغريدات عبر حسابه تويتر: "نحن أمام توقف مؤقت في أغلب الجبهات، من القوقاز مرورا بسورية و شرق المتوسط حتى ليبيا،و ستعود المواجهات للاشتعال بعد فترة قد تطول قليلا أو ربما تقصر، ففي كاراباخ  صمتت الجبهة لمدة ثلاثين عام و من ثم تجددت الحرب و انقلبت بعدها الموازين رأسا على عقب أواخر العام الماضي".

وأضاف "جاري اليوم رسم خارطة جديدة و إعادة تموضع و رسم تحالفات عنوانها العريض اقتصادي، و لاحقا السائد اقتصاديًا سيسود سياسيًا".

وأوضح أن "إيران ستنضم على الاغلب للإتحاد الاقتصادي الاوراسياوي الذي يضم روسيا و جمهوريات سوفياتية سابقة، يبقى السؤال حول تركيا هل تستطيع أن تكمل بين الأوربيين و الاورواسيويين اقتصاديا".

وتابع: "شرق المتوسط في حال اندلاع اي مواجهة، على الاغلب لن تتدخل الولايات المتحدة ،و سيكون ذلك أول اختبار امام الاتحاد الأوروبي لإثبات اذا ما كان قادر على قيادة سياسة مستقلة وهنا ستتصدر المشهد فرنسا المرهقة اقتصاديًا و تلاحقها مشاكل أخرى كبرى".

وفيما يتعلق بأزمة الصواريخ الروسية في تركيا قال الباحث السياسي  "بين كل ذلك يصعب جدا الإعتقاد ان تركيا يمكن ان تتخلى عن منظومة اس 400  الدفاعية الروسية...الا في حال كان البديل يناسب التحديات التي تتوقعها أنقرة و هذا أيضا صعب حدوثه على ما يبدو".